.
.
.
.

طيران الإمارات تبدأ تشغيل الإيرباص A380 إلى مومباي

نشر في: آخر تحديث:

وصلت طائرة طيران الإمارات من طراز إيرباص A380 صباح هذا اليوم الباكر إلى مومباي، وذلك في أول رحلة منتظمة على الإطلاق لهذه الطائرة العملاقة إلى الهند.

وكانت رحلة طيران الإمارات اليومية المنتظمة "ئي كيه 500" قد غادرت مطار دبي الدولي في الساعة 9:55 من مساء يوم أمس (الاثنين 21 يوليو)، ووصلت إلى مطار شاتراباتي شيفاجي الدولي في مومباي الساعة 2:30 من صباح اليوم (الثلاثاء 22 يوليو).

وغادرت رحلة العودة "ئي كيه 501" مومباي في الساعة 4:30 من صباح اليوم، ووصلت إلى الكونكورس A في المبنى 3 بمطار دبي الدولي في الساعة 6 صباحاً.

وقال أحمد خوري، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي: "كانت مومباي إحدى أولى محطتين في شبكة خطوط طيران الإمارات منذ بدء عملياتنا في عام 1985. وترتبط مومباي ودبي بشراكة قوية في العديد من الجوانب التجارية والثقافية. وقد نقلنا على مدى السنوات الـ 29 الماضية أكثر من 42 مليون راكب بين الهند ودولة الإمارات، وقد صادف أن مومباي أصبحت المحطة رقم 29 ضمن شبكة المدن التي نخدمها بطائرات الإيرباص A380. وسوف يستمتع ركابنا على هذا الخط بالمنتجات الفريدة لهذه الطائرة العملاقة ذات الطابقين، بالإضافة إلى رحلاتنا المنتظمة اليومية الأربع الأخرى بين دبي ومومباي".

من جانبه، رحب نافين شاولا، نائب رئيس مطار مومباي الدولي، بوصول طائرة الإمارات الإيرباص A380 إلى مومباي، وقال: "هذه لحظة مميزة لمطار شاتراباتي شيفاجي الدولي، الذي أصبح أول مطار في الهند يستقبل هذا الطراز من الطائرات ويتيح للمسافرين منه وإليه الاستمتاع بالخدمات الفريدة لطائرة الإيرباص A380".

ويتكون أسطول طيران الإمارات حالياً من 224 طائرة، بما فيها 50 طائرة من طراز إيرباص A380، وهناك طلبية مؤكدة من 90 طائرة من هذا الطراز ذي الطابقين الذي يعد أكبر طائرة تجارية في عالم اليوم. وأصبحت مومباي الآن أحدث محطة لهذا الطراز من الطائرات، حيث سبقتها الكويت ببضعة أيام في 16 يوليو الجاري. وتوفر الطائرة للمسافرين من وإلى مومباي 14 جناحاً خاصاً في الدرجة الأولى و76 مقعداً يتحول إلى سرير مستو في درجة رجال الأعمال و399 مقعداً مريحاً في الدرجة السياحية.

ويستمتع الركاب في جميع الدرجات بنظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الذي يعرض مئات الأفلام والبرامج التلفزيونية والإذاعية والأغاني والموسيقى وألعاب الفيديو عبر نحو 1800 قناة على شاشات الفيديو الشخصي المثبتة في كل مقعد. وقد حاز هذا النظام أخيراً على جائزة "سكاي تراكس" كأفضل نظام ترفيه جوي في العالم للسنة العاشرة على التوالي.