.
.
.
.

إمارة دبي تروج للسياحة البحرية

نشر في: آخر تحديث:

نظمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بالتعاون مع وزارة السياحة العمانية وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ورش عمل في محافظة جدة بهدف الترويج لمنطقة الخليج كوجهة للسياحة البحرية، وذلك في إطار مبادرة "كروز أرابيا" التي تم الإعلان عنها قبل عدة أشهر لهذا الغرض.

وتهدف ورش العمل والتي تستمر حتى 22 أكتوبر الجاري إلى إطلاع أبرز الجهات المعنية في قطاع السياحة والسفر في المنطقة على أهم المستجدات في قطاع السياحة الترفيهية البحرية والترويج لها في المنطقة، لا سيما لدى العائلات، وتقام ورش العمل في كل من جدة والرياض والخبر في المملكة، بالإضافة إلى مدينة الكويت، بحسب صحيفة "الرياض" السعودية.

وقال حمد محمد بن مجرن، المدير التنفيذي بدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: "نظمنا ورش العمل هذه لزيادة الوعي بين أوساط مزودي خدمات الرحلات السياحية ووكالات السفر والجمهور حول السياحة الترفيهية البحرية والرحلات المتاحة في الخليج العربي في هذا المجال، مما يساهم بدوره في زيادة عدد السياح من دول التعاون الخليجي، وزيادة الوعي بما توفره هذه الرحلات من مزايا رائعة والتي تتضمن رحلات وإقامة مجانية للأطفال، ومرافق وبرامج ترفيهية مذهلة على متن السفينة.

وأضاف بن مجرن: "مع بدء العمل بقانون التأشيرات الجديد الذي ينص على إصدار تأشيرات متعددة السفرات للسائح البحري مقابل 200 درهم إماراتي (50 دولارا أميركيا) فقط، سيسهل على المقيمين في المنطقة وعلى الزوار من خارجها الاستمتاع بالرحلات الترفيهية السياحية في الخليج العربي، وسيساهم هذا القانون الجديد في نمو قطاع السياحة البحرية في المنطقة ونتوقع أن يكون النشاط السياحي هذا الموسم أعلى من الأعوام السابقة وأن تستقبل دبي حوالي 110 سفن سياحية تحمل 381,500 راكب، بالمقارنة مع الموسم الماضي الذي بلغت فيه عدد السفن القادمة إلى ميناء دبي 93 سفينة تحمل 320,000 راكب.