.
.
.
.

8 ملايين سائح في المغرب رغم التحذيرات الفرنسية

نشر في: آخر تحديث:

أشارت أرقام رسمية إلى أن المغرب اجتذب ثمانية ملايين سائح في الأشهر التسعة الأولى من 2014 رغم تراجع حجوزات السياح الفرنسيين خشية استهدافهم.

وسجلت الاسواق السياحية الرئيسية، في بلد تمثل فيه السياحة 10% من الناتج المحلي الاجمالي ارتفاعا في عدد السياح الوافدين على المملكة، بنسبة 9% لألمانيا و7% للمملكة المتحدة و2% لفرنسا و2% لإيطاليا.

وستستمر السياحة الفرنسية، حسب المصدر نفسه، في تسجيل "مزيد من التحسن حتى نهاية العام" في معظم المدن المغربية، حسبما أكد لفرانس برس الجمعة مصدر مسؤول في وزارة السياحة المغربية.

وتتناقض هذه النتائج الجيدة مع تسجيل الفنادق المصنفة لانخفاض قدره 2% في عدد ليالي المبيت، خاصة في المنتجعات السياحة المعروفة بالسياحة الموسمية.

ولا تتحدث الإحصائيات التي نشرتها الصحافة المغربية سوى عن تسعة أشهر الأولى من السنة، أي قبل طلب فرنسا من مواطنيها توخي الحذر لدى السفر الى المغرب، وهو ما أثار حفيظة السلطات المغربية التي شهدت علاقاتها بباريس توترا كبيرا منذ بادية 2014.

و"على الرغم من دعوة السلطات الفرنسية لمواطنيها من أجل توخي اليقظة لم نلحظ انخفاضا مهما"، حسب تصريحات مطمئنة لمصدر مسؤول في وزارة السياحة المغربية التي لم تنشر بعد الإحصاءات المتعلقة بشهر سبتمبر.