.
.
.
.

افتتاح الجمعية الـ47 للاتحاد العربي للنقل الجوي

نشر في: آخر تحديث:

تحت رعاية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، رئيس مطارات دبي، سيتم الليلة افتتاح الجمعية العامة السابعة والأربعين للاتحاد العربي للنقل الجوي المنعقدة من 18 إلى 20 نوفمبر بفندق إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، بدعوة من رئيس الجمعية العامة لهذا العام السيد تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، وبمشاركة أكثر من 300 من قادة صناعة الطيران المدني في العالم العربي والدولي.

ويعقد حفل الافتتاح العام للجمعية العامة الليلة في "ميناء السلام" - مدينة جميرا، حيث تلقى كلمات كل من راعي الجمعية العامة ورئيس الجمعية العامة والأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي، السيد عبدالوهاب تفاحة. وستعقد جلسات عمل الجمعية العامة في اليوم التالي بتاريخ 19 نوفمبر في "قاعة الراس للاحتفالات" في فندق إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي.

ومن المقرر أن يتخلل جلسات العمل ليوم غد الثلاثاء، تقريراً من الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي عن حال صناعة الطيران وكلمة لمدير عام الهيئة العربية للطيران المدني، السيد محمد الشريف عن المواضيع المشتركة بين الاتحاد والهيئة. كما ستُلقى كلمة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي عن شؤون صناعة الطيران. ومن ثم يجتمع أعضاء الاتحاد في جلسة عمل مغلقة لبحث واتخاذ قرارات بشأن الشؤون الداخلية والإدارية الخاصة بالاتحاد والشؤون الاستراتيجية المشتركة بين الأعضاء.

ويعتبر الاتحاد العربي للنقل الجوي من أقدم الاتحادات العالمية في مجال النقل الجوي والأكثر نشاطاً في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وهو اتحاد إقليمي يجمع شركات الطيران العربية، حيث أنشئ من قبل جامعة الدول العربية عام 1965 ويهدف إلى تعزيز التعاون ومعايير الجودة والسلامة بين شركات الطيران العربية ويتخذ من بيروت مقراً له. كما يهدف الاتحاد لرفع كفاءة المتخصصين والعاملين بمجال النقل الجوي، حيث يتبع له مراكز تدريبية في القاهرة وعمان، كما يتعامل الاتحاد بشكل مكثف مع المنظمات الإقليمية والعالمية للنقل الجوي مثل الأياتا والإيكاو.