.
.
.
.

طائرات بلا طيار هددت سلامة أجواء أميركا 190 مرة

نشر في: آخر تحديث:

قال توني تايلر، مدير عام الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن التوسع في استخدام طائرات وطائرات هليكوبتر من دون طيار يجري التحكم فيها عن بعد يسبب المزيد من المخاطر، ما يتطلب رد فعل يتسم بالحسم من جهات تنظيمية ضمانا للسلامة.

وقال تايلر في مقابلة على هامش يوم الإعلام العالمي للاتحاد "لست ممن يبالغون في المطالبة بفرض إجراءات تنظيمية، "ولكنها صناعة جديدة وستحلق طائراتها إلى جانب طائرات قطاع رسخ أقدامه. وفي ضوء ما تثيره من قضايا سلامة ثمة حاجة لأن تتعامل معها الجهات التنظيمية وتسايرها."

وتأتي مخاوف تايلر وسط تقارير متزايدة عن رحلات خطيرة لطائرات من دون طيار في مطارات واستادات وقواعد عسكرية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى. وفي الآونة الأخيرة وثقت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية أكثر من 190 واقعة خطيرة في عام 2014 بينها حالات اقتربت فيها طائرات من دون طيار لمسافة لا تزيد عن 15 متراً من طائرات نفاثة أثناء هبوطها في نيويورك ومدن أخرى.

ومن المقرر أن تصدر إدارة الطيران الاتحادية مسودة لوائح لتنظيم رحلات الطائرات بدون طيار في وقت لاحق من الشهر الجاري، ويتوقع خبراء أن تضع قيودا على الرحلات الترفيهية الخطيرة. وهذه القواعد جزء من مساعي الإدارة الأميركية للسماح بتحليق طائرات من دون طيار في المجال الجوي الأميركي بحلول سبتمبر 2015 .

وقال تايلر الذي تتعامل منظمته مع 250 شركة طيران وشحن جوي في 117 دولة إن اللوائح الجديدة ستصدر في الوقت المناسب.