"سوق القطارة" بوابة تاريخية تحتفي بالإرث الإماراتي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

واحة ساحرة في قلب الصحراء، تقبع وسط أشجار النخيل والمياه، وبين جدران الطين والأبواب الفاتنة، تقودنا إلى موقع مميز في مدينة العين الإماراتية يصل إلى "سوق القطارة" التاريخي.

سوق القطارة، معلم تاريخي وأحد أهم الأسواق الحرفية التقليدية، في الإمارات، يجسد حياة أهالي العين التقليدية ويعرفنا على تراث وتقاليد هذه المدينة، والذي تم إعادة تأهيله مؤخراً في مبادرة من أبوظبي لتشجيع العائلات المحلية للمحافظة على التراث.

شُيّد السوق من المواد التقليدية المحلية، فالجدران مبنية من الطين ومدعومة بسعف النخيل، والأسقف أيضاً مصنوعة من سعف وجذوع النخيل. وطريقة البناء تستخدم حيل تشييد سكان الصحراء القدامة: فهذه مثلاً ثقوب في الجدران السميكة لتسمح للهواء والضوء بالمرور.

يعرف السوق مرتاديه على الحرف اليدوية التقليدية مثل السدو، وهو النسج التقليدي المصنوع من الصوف ومواد أخرى، والخوص المصنوع من خلال إدخال سعف النخيل في أنماط متشابكة، والتلي وهو نسيج من خيوط البريسم الذي يوضع على أكمام وصدور الثياب الإماراتية التقليدية، بالإضافة لحرفة الفخار.

ويعرض السوق طعم المأكولات الإماراتية التقليدية، فهذه التوابل والمونة جميعها مصنوعة في بيوت إماراتية ويصل بقلعة القطارة التي أعيد ترميمها مؤخراً، لتضم مركزاً للفنون يفتح الأبواب أمام سكان المدينة لإقامة المعارض وورش العمل الفنية، كما يضم مقهى ومكتبة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.