.
.
.
.

مطار أبوظبي الأول عالمياً بنمو حركة المسافرين بـ20%

نشر في: آخر تحديث:

تصدر مطار أبوظبي الدولي مطارات العالم في معدل نمو حركة المسافرين، محققا 20,2% في العام الماضي، ليسبق بذلك مختلف المطارات الدولية، بحسب "أنجيلا جيتينز" مدير عام مجلس المطارات العالمي.

وأفادت أن مطارات الإمارات قادت نمو حركة السفر بمنطقة الشرق الأوسط، والتي حققت نموا 7%، فيما بلغ النمو العالمي 4,5%، كما أن حركة المسافرين تنمو سنوياً بمعدلات بنحو 3,2% في أميركا الشمالية مقارنة مع مستويات مذهلة تصل إلى 10,3% في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن هذا النمو سيستمر من رقمين في المنطقة لسنوات عديدة مقبلة.

وقالت أنجيلا أمام مؤتمر المنافذ والحدود بدبي أمس: احتل مطار دبي الدولي المرتبة السادسة في قائمة أعلى المطارات العالمية حركة في عام 2014، كما تجاوز مطار هيثرو ليحتل المرتبة الأولى في أعداد المسافرين الدوليين، وبلغ المعدل المركب للنمو خلال الفترة بين 2004 و2014 نسبة 4,2%، فيما سجل مطار الدوحة نموا 13,2%، وتعاملت مطارات العالم في العام الماضي مع 6,6 مليار مسافر، وفقا لصحيفة "الاتحاد".

وكشفت عن أن قطاع المطارات سجل هوامش ربح صافية 16% في عام 2013، وأن 67% من مطارات العالم تتكبد خسائر، وأن نحو 80% من المطارات التي تتعامل مع أقل من مليون مسافر سنوياً تتكبد خسائر أيضاً، كما أن ربحية الصناعة تتأتى بصورة أساسية من 20% من المطارات التي تتعامل مع أعداد كبيرة من المسافرين وكميات هائلة من البضائع.

ولفتت إلى أن مجلس المطارات العالمي يتعاون مع أطراف داخل وخارج الصناعة، لتطوير حلول تيسر إجراءات المسافرين، وتدعم تطبيق ومواءمة حلول المراقبة الآلية للحدود التي تستخدم معدات قابلة للتشغيل المتبادل ومعايير عالمية عامة.

وقالت جيتينز إن المجلس الذي يمثل مطارات تخدم 95% من حركة المسافرين عبر العالم، يدعم بالتعاون مع أياتا والإيكاو، نمو وتكاثر استخدام أنظمة المراقبة الآلية للحدود في الولايات المتحدة. وأوضحت أن التكنولوجيا الجديدة تتيح للمسافرين استكمال إجراءات السفر في أكشاك، ما يزيد من فعالية إنجاز الإجراءات، ويحرر ضباط الهجرة ومراقبة الجوازات للتركيز على مهامهم الأمنية، وتتيح زيادة الإنتاجية عبر هذه التكنولوجيا للمسافرين المرور أسرع عبر الجمارك وحماية الحدود، وتحسن وتيسر بالتالي تجربة السفر.