.
.
.
.

طيران الإمارات: 106 طائرات توفر "إنترنت واي فاي"

نشر في: آخر تحديث:

أكدت طيران الإمارات أنها توفر حالياً خدمة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi على 106 طائرات، كما تقوم بتزويد طائرتين أو ثلاث ضمن الأسطول بإمكانات هذه الخدمة شهرياً. ومنذ ترقية خدمة الإنترنت اللاسلكي أوائل فبراير الماضي وتسهيل الوصول إليها مجاناً شهدت أعداد المسافرين الذين استفادوا من الخدمة زيادة كبيرة بنسبة 25%.

وقالت طيران الإمارات في بيان صحافي إنها تواصل استثمار 20 مليون دولار سنوياً لتركيب وتشغيل أنظمة اتصال جديدة تتيح الوصول إلى خدمة الإنترنت في الأجواء. وعلى رحلات الناقلة الطويلة، التي يزيد زمنها على 14 ساعة طيران، يستخدم أكثر من 30% من الركاب الواي فاي. وفي إحدى رحلات دبي- نيويورك مؤخراً، وصلت نسبة المستخدمين إلى 66% من الركاب.

خدمات اللاسلكي

وتتوفر خدمة الإنترنت اللاسلكي حالياً على طائرات الإيرباص A380 البالغ عددها 59 وعلى 47 طائرة بوينغ 777 ضمن أسطول طيران الإمارات. وعلى 60% من الأسطول، يتوفر أول 10 ميغابايت من البيانات مجاناً، أي ما يكفي لاستخدام حسابات التواصل الاجتماعي والرسائل عبر التطبيقات الفورية. وعلى بقية الأسطول، يمكن للركاب الحصول على 500 ميغابايت مقابل دولار أميركي واحد. ومن خلال الخدمتين المجانية والمدفوعة، شهدت طيران الإمارات تضاعف أعداد المستخدمين خمس مرات.

وإضافة إلى توفير خدمة الإنترنت المجانية على طائرات الإيرباص A380، تقوم طيران الإمارات حالياً بتزويد جميع طائرات البوينغ 777-300ER والبوينغ 777-200LR بإمكانية الاتصال بالإنترنت اللاسلكي بمعدل 2- 3 طائرات شهرياً.

وقال باتريك برانيللي، نائب رئيس طيران الإمارات لخدمة المسافرين (الترفيه والاتصالات الجوية): "كونها ناقلة تحقق التواصل بين الناس والأمكنة، فإن طيران الإمارات ملتزمة بتوفير الإنترنت اللاسلكي على جميع طائرات أسطولها، فالمسافرون اليوم يحرصون على البقاء على تواصل أثناء الرحلات، وقد أصبحت هذه الخدمة معياراً راسخاً، ونحن نقوم بدعمها أو توفيرها مجاناً، ونحن نعمل على تزويد جميع طائرات أسطولنا بها مجاناً في المستقبل القريب".

رسوم رمزية

ونظراً إلى محدودية التقنية المتوفرة حالياً في الصناعة، مثل السرعة وعرض النطاق الترددي والأجهزة المتطورة والبرمجيات الداعمة، فإن الرسوم الرمزية لاتزال مطلوبة لإبقاء خدمة الإنترنت اللاسلكي متوفرة وفعالة.

وخلال عام 2014، بلغ عدد مستخدمي الإنترنت اللاسلكي على طائرات الإمارات نحو 650 ألف مسافر، وزاد العدد منذ مطلع العام الجاري إلى أوائل مارس 2015 عن 350 ألف مستخدم.

ووفقاً لبيانات طيران الإمارات، فإن أكثر المواقع التي يستخدمها الركاب هي فيسبوك وغوغل، وخدمة المحادثة عبر سكايب وتطبيق واتس آب، ما يعكس رغبة المسافرين في البقاء على تواصل أثناء رحلاتهم الجوية.

ويتوفر للمسافرين على رحلات طيران الإمارات أيضاً وسائل أخرى للبقاء على تواصل، مثل إمكانية استخدام هواتفهم المحمولة (الجوال) حيث تتوفر هذه الخدمة على 75% من طائرات الأسطول، وخدمة الرسائل النصية القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني في كل مقعد. وتتوفر خدمة الإنترنت اللاسلكي المجانية أيضاً في جميع صالات طيران الإمارات البالغ عددها 37 صالة في مطارات العالم الرئيسة.