.
.
.
.

"رمضان" يدعم زخم دبي السياحي.. والتجار أول المستفيدين

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الأسواق المحلية في الإمارات حركة نشطة خلال شهر رمضان الكريم، مع زيادة حجم الإنفاق، سواء من قبل المواطنين والمقيمين أو من قبل السياح، خاصة من دول مجلس التعاون الخليجي الذين يرغبون بقضاء الإجازة في دبي.

ومن المتوقع أن يصل عدد السياح خلال شهر رمضان الجاري إلى نحو مليون سائح، بحسب صحيفة "الخليج" الإماراتية.

واستمرت أعداد السياح من دول مجلس التعاون الخليجي بالازدياد مع بداية العام الجاري، إذ زار دبي نحو 1.3 مليون سائح خلال الأشهر الأربعة الأولى، منهم 587 ألفاً من المملكة العربية السعودية بزيادة قدرها 13%، و428 ألفاً من سلطنة عمان بزيادة قدرها 30%، وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبناء على توقعاتٍ بارتفاع عدد السياح، فقد تم تصنيف دولة الإمارات في المركز العاشر كأفضلِ وجهاتِ السفر خلال شهر رمضان الكريم، وذلك في أوساط المسافرين من المسلمين في العام 2016، وذلك بحسب الدراسة التي قامت بها ماستر كارد، و(CrescentRating)، وهي المنصة الإلكترونية للسياحة الحلال التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها.

وجاءت الإمارات في المركز الثامن في القائمة التي تصدرتها ماليزيا، وإندونيسيا، وسنغافورة، وذلك وفق أول تقرير حول السفر في رمضان. ومن المتوقع أن تتقدم الإمارات لتصبح ثاني وجهة سياحية مفضلة في 2022، وعلى رأس قائمة وجهات السفر خلال رمضان في 2027.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: تسعى دبي لأن تكون الوجهة السياحية المفضلة على مدار العام، وذلك بما تتضمنه من معالم سياحية رائعة، وبنية تحتية متطورة، ونشاطات وفعاليات مميزة تلبي تطلعات زوّار دبي، ولقد لاحظنا رغبة كبيرة لدى العديد من السياح، وكذلك المقيمون ليعيشوا الأجواء الرمضانية الرائعة في دبي مع أهليهم وأصدقائهم، إضافة إلى تسجيل نسب حجوزات إيجابية ومشجعة، ونأمل أن نرحب بالمزيد من السياح الراغبين بقضاء إجازة مميزة في دبي.

ويسعى الكثير من تجار التجزئة إلى الاستفادة من قدوم السياح إلى دبي من خلال تقديم عروض ترويجية مذهلة، لاسيما خلال شهر رمضان الكريم، حيث سُجلت حركة مبيعات إيجابية في هذا السياق.

وقال محمد عبدالرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات باريس غاليري: "فيما يخص المبيعات بالتجزئة، فهذه المواسم النابضة بالحركة لأسواق التجزئة لتقدم خدماتها للمقيمين والسياح الذين اختاروا الإمارات المكان الأمثل لقضاء وقتهم في أجواءٍ مميزة".

وقال "إن العروض المطروحة للزبائن في الإمارات هذا العام ستكون أكثر جذباً لزوار دولة الإمارات من دول مجلس التعاون الخليجي والجنسيات الأخرى، الذين نرى أن تدفقهم يزداد عاماً بعد عام.

وأوضح "عادةً ما يرمز شراء منتج جديد لطبيعة الاحتفال، وهنا يجد الجميع باريس غاليري الوجهة الأشهر للتسوق، مليئة بأفضل العطور الخاصة والحصرية والعطور من أرفع المستويات أيضاً. كما ستتضمن عروضنا الخاصة مجموعات هدايا وسلال هدايا مرتبة ومتناسقة مع بعضها يمكن اختيارها بسهولة".