.
.
.
.

هجوم "نيس" يكبد "إير فرانس" 40 مليون دولار بساعة

معظم شركات الطيران الأوروبية منيت بخسائر متفاوتة ضمن تداولات الأسواق العالمية

نشر في: آخر تحديث:

تكبدت أسهم شركات الطيران الأوروبية والشركات العاملة في مجال السياحة خسائر قاسية في بداية تداولات الأسواق صباح الجمعة، متأثرة بالهجوم الإرهابي الدموي الذي ضرب مدينة "نيس" الفرنسية التي تعتبر واحدة من أنشط الوجهات السياحية في العالم، فضلاً عن أن الهجوم يأتي في ذروة موسم العطلات الصيفية الذي يستقطب ملايين السياح إلى فرنسا.

وبحسب مراقبة "العربية.نت" لتداولات أسواق الأسهم صباح الجمعة وتأثرها بالعملية الإرهابية التي ضربت "نيس" مساء الخميس، فإن شركة الخطوط الجوية الفرنسية وحدها تراجعت قيمتها السوقية بأكثر من 36 مليون يورو (40 مليون دولار)، وذلك بعد أقل من ساعة واحدة على بدء التداولات في الأسهم بفرنسا.

وتم تداول سهم الخطوط الجوية الفرنسية (إير فرانس) عند مستوى 5.88 يورو، متراجعاً بنسبة 2.16% عن إغلاق اليوم السابق، ما يعني أن حملة أسهم "إير فرانس" تكبدوا خسائر تجاوزت الأربعين مليون دولار خلال ساعة واحدة فقط، وذلك بسبب انتشار المخاوف من انهيار الموسم السياحي في فرنسا بعد الهجوم الإرهابي الذي يأتي بعد شهور قليلة على الهجمات التي ضربت العاصمة باريس، وبعد شهور أيضا على الضربات التي تعرضت لها العاصمة البلجيكية بروكسل.

ومنيت أغلب أسهم شركات الطيران الأوروبية بخسائر متفاوتة، حيث خسرت أسهم شركة (IAG) 1.77% من قيمتها لتأتي هذه الخسائر وتفاقم خسائر الشركة التي تتهاوى أسعار أسهمها منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وشركة (IAG) هي التي تملك الخطوط البريطانية، وتملك أيضاً شركة "إيبيريا" الإسبانية، وثلاث شركات طيران أوروبية أخرى.

وتراجع سهم شركة "إيزي جت" البريطانية، وهي أكبر شركة طيران اقتصادي في القارة الأوروبية، بأكثر من 3% صباح الجمعة، فيما تراجعت أسهم شركة "راين إير" الايرلندية بنسبة 2.3% في بداية التداولات الصباحية الجمعة.

وتعتبر فرنسا الوجهة السياحية الأنشط في أوروبا، كما أن شركات الطيران الأوروبية تسير عشرات الرحلات الجوية يومياً إلى هناك، كما أن ملايين الأوروبيين قصدوا فرنسا خلال الأسابيع القليلة الماضية لحضور مباريات كأس أوروبا التي استضافتها فرنسا، فيما كانت السلطات الفرنسية قد وضعت كل إمكاناتها من أجل حماية الجماهير الحاضرة للمباريات، وتأمين الأماكن التي يرتادها عشاق كرة القدم الذين تقاطروا على فرنسا من مختلف أنحاء أوروبا.