.
.
.
.

15 مليار ريال عوائد الفعاليات السياحية السعودية

تشمل 700 فعالية وتوفر 7 آلاف فرصة عمل مؤقتة للشباب

نشر في: آخر تحديث:

يحظى 73 مهرجاناً سياحياً صيفياً في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية بإقبال وتفاعل المواطنين والسياح، حيث من المرتقب أن تدر عوائد اقتصادية بما يزيد عن 15 مليار ريال.

وتميزت فعاليات المهرجانات بتنوعها وشموليتها، حيث تشمل فعاليات تراثية وتاريخية وترفيهية ورياضية وفنية وتسويقية وفلكلورية وصحراوية وبيئية ورياضة المغامرات والمنتجات الزراعية والتراثية وغيرها.

وأكد مدير عام البرامج والمنتجات السياحية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبدالله المرشد أن هناك أكثر من 700 فعالية ونشاط داخل هذه المهرجانات، كما هنالك إقبال كبير على الفعاليات السياحية لكونها أصبحت من العوامل الاقتصادية التي تستفيد منها المجتمعات المحلية، ولما تحمله من فوائد للمناطق والمحافظات.

وتتسم هذه المهرجانات بتأثيرها المباشر في اقتصاديات المناطق والمواطنين الناتجة عن زيادة الحركة السياحية المحلية، بالإضافة إلى مساهمتها في تسويق المنتجات التراثية والزراعية والترويج للأنشطة والحرف والصناعات اليدوية، وتوفير فرص العمل لقطاع عريض من سكان المناطق.

ومن المتوقع أن توفر مهرجانات الصيف ما يزيد عن 7 آلاف فرصة عمل مؤقتة للشباب في تنظيم المهرجانات خلال فترة إجازة الصيف التي تقارب 115 يوما.

كما أنه سيتم تنظيم المزيد من البرامج السياحية وتطويرها عن العام الماضي إلى أكثر من 70 برنامجاً وتوفير برامج سياحية بوقت كاف قبل الصيف، وأيضاً تصميم أكثر من 100 برنامج لرحلات عيش السعودية.

يذكر أن حجم العوائد الاقتصادية للفعاليات السياحية قد تجاوز في العام الماضي 11 مليار ريال من خلال المهرجانات التي تجاوزت 300 مهرجان وفعالية.