.
.
.
.

دبي تستقبل 157 باخرة سياحية بنمو 16%

650 ألف سائح بحري متوقع استقطابهم في الموسم الحالي

نشر في: آخر تحديث:

تستقبل دبي خلال الموسم السياحي الحالي 2016-2017، الذي انطلق في أكتوبر الماضي ويستمر حتى أبريل المقبل، 157 باخرة سياحية، مسجلة ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 16% عن 134 باخرة سياحية في الموسم الماضي.

ومن المتوقع أن يستقطب ميناء راشد 650 ألف سائح بحري، بنسبة نمو في عدد السياح تصل إلى 30% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم، إن الرؤية الاستراتيجية للسياحة البحرية التي تستهدف استقطاب مليون سائح بحري بحلول عام 2020، تمضي وفق جدولها الزمني المحدد، بحسب ما ورد في صحيفة "البيان".

تطوير الموانئ

وأضاف سليم أن دبي قطعت شوطاً طويلاً في مجال تطوير قدراتها السياحية، لافتاً إلى أن موانئ دبي العالمية تعمل حالياً على مشاريع حيوية في ميناء راشد تخدم تطوير حركة السياحة البحرية لاستقطاب مزيد من الرحلات.

حيث إنه من المقرر البدء خلال العام المقبل بالأعمال الإنشائية لمشروع ربط مبنى المسافرين رقم 2 والمبنى رقم 3 في ميناء راشد عبر جسر معلق يمتد على طول 465 متراً، مجهزين بأفضل الخدمات النوعية ضمن أرقى المواصفات العالمية لتوفير الوقت والجهد على المسافرين، كما سيتم العمل على زيادة عدد الأرصفة، وتطوير الحالية بطول كيلومترين، وبناء محطة إضافية جديدة لدعم زيادة استيعابها للبواخر السياحية.

ميناء راشد.. طاقة استيعابية ضخمة

وقال مدير ميناء راشد محمد المناعي، إن الإمارات على وجه العموم تمتلك جميع الإمكانيات العالمية للتربع على عرش أفضل الدول في السياحة البحرية، حيث إن ميناء راشد لديه من الإمكانيات ما تجعله الأفضل بين موانئ العالم في استقبال البواخر السياحية.

ويمكن أن يستقبل مرساه 7 بواخر سياحية في وقت واحد على رصيف يمتد بطول 1900 متر، بطاقة استيعاب تصل إلى 18 ألف مسافر عبر مبنيي استقبال للمسافرين رقم 2 ورقم 3، حيث يعتبر مبنى المسافرين (رقم 3) الأكبر من نوعه في العالم، على مساحة 125 ألف متر مربع ويستوعب أكثر من 14 ألف مسافر في الوقت الواحد.

اتفاقية

وأشار المناعي إلى أن موانئ دبي العالمية وقعت مع دائرة السياحة بدبي في شهر أغسطس الماضي على اتفاقية، انتقلت بموجبها تبعية مبنى المسافرين رقم 2 إلى المجموعة حيث يستوعب المبنى 4 آلاف مسافر، ويمتد على مساحة 50 ألف متر مربع.