.
.
.
.

رحلة الأحلام من أميركا لأوروبا بـ 70 دولاراً فقط!

نشر في: آخر تحديث:

إنه زمن "حرب" أسعار شرسة بامتياز، كيف لا وقد بات اليوم بالإمكان السفر إلى سان فرانسيسكو أو لوس أنجلوس جواً من المملكة المتحدة بسعر تذكرة قطار لرحلة داخلية من باريس إلى نانت!

هذا هو التحدي الأكبر الذي أطلقته شركة طيران "واو اير" الأيرلندية، بإقدامها على تسيير رحلات جوية بين الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا مقابل 69.99 دولار للتذكرة، أي ما يعادل تقريباً 69 يورو، لتشن بذلك "شرارة" حرب أسعار بين شركات الطيران منخفضة التكلفة.

وفي تفاصيل العرض "الخيالي"، تقدم الشركة الأيرلندية هذا العرض خلال فترة محدودة من 15 يناير ولغاية 5 أبريل، وهو ينطبق فقط على الرحلات الجوية المتجهة من لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو إلى 4 مدن أوروبية: ستوكهولم، بريستول، كوبنهاغن وأدنبرة، بحسب ما ورد في تقرير نشر في الصحيفة الفرنسية "لو فيغارو"، واطلعت عليه "العربية.نت".

"نهدف إلى تمكين الجميع من السفر من خلال تقديم التعرفة الأكثر جذباً في السوق".. بهذه الكلمات يوضح المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة Skúli Mogensen السياسة المتبعة من قبل شركة الطيران "wow air".

حرب أسعار مكثفة

مما لاشك فيه أن سياسة التسعير هي جزء لا يتجزأ من حرب أسعار حقيقية امتدت لعدة أشهر بين شركات الطيران منخفضة التكلفة على صعيد الرحلات الطويلة بين الولايات المتحدة وأوروبا.

بدأت المضاربة بين الشركات في فبراير 2016، حيث أقدمت "آير شاتل" النرويجية، وهي ثالث أكبر شركة طيران منخفضة التكلفة في أوروبا، على تسيير رحلات جوية مباشرة بدءا من 179 يورو للتذكرة.

وفي أواخر يونيو من العام الماضي، تابعت الشركة الأيرلندية مسيرة الشركة النرويجية لتعلن عن عزمها إطلاق رحلات طيران بين باريس ونيويورك، مقابل 129 يورو.

يذكر أن الشركة الأيرلندية "واو أير" تأسست العام 2011، وبلغ عدد ركابها نحو 1.6 مليون مسافر في العام 2016، وهي تستهدف رفع عدد الركاب إلى 6 ملايين مسافر مع حلول العام 2020.