.
.
.
.

رغم الإرهاب.. فرنسا تصدرت وجهات العالم السياحية بـ2016

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الفرنسية، الجمعة، أن حوالي 83 مليون سائح أجنبي زاروا فرنسا في 2016، مشيرة إلى أن هذا الرقم يشكل تراجعا بالمقارنة مع 2015، لكنه يبقيها الوجهة السياحية الأولى في العالم.

ففي 2015، سجلت فرنسا الرقم القياسي الذي بلغ 85 مليون سائح.

وكشف وزير الخارجية جان-مارك إيرولت في مؤتمر صحافي عقده في بياريتز (جنوب غرب) أن "2016 ستبقى سنة مختلفة، بسبب الهجمات الإرهابية والأحوال الجوية والتحركات الاجتماعية". وتحدث عن رقم للزائرين الأجانب بلغ ما بين 82،5 و83 مليونا، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وأضاف إيرولت أن "فرنسا قد عانت"، لكن التقديرات الأولية حول عدد الزائرين الأجانب تجعل "فرنسا مرة أخرى الوجهة السياحية الأولى في العالم"، كما في 2015 حيث تخطت الولايات المتحدة وإسبانيا.

وأعرب الوزير الفرنسي عن ارتياحه للجهود التي تبذلها الحكومة والاختصاصيون لإعادة تلميع صورة السياحة الفرنسية في الخارج، ولاسيما "خطة الترويج" التي خصص لها 10 ملايين يورو.

وقال إيرولت "حصل تأثير فعلي، خصوصا بالنسبة لعودة السياح اليابانيين". وأضاف أن أعدادا كبيرة من السياح اليابانيين ألغوا حجوزاتهم بعد الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت فرنسا وأسفرت عن 238 قتيلاً في 2015 و2016. لكن السلطات الفرنسية باتت تلاحظ عودة كثيفة للسياح اليابانيين، من "خلال ارتفاع الحجوزات الجوية بنسبة 60% إلى باريس في الفصل الأول من 2017".