.
.
.
.

روتانا: حققنا 4.8% نمواً بإشغال الفنادق بالربع الأول

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة روتانا الفندقية خلال معرض سوق السفر العربي 2017 أنها تستعد لافتتاح 17 فندقاً جديداً قبل نهاية عام 2018، لتضيف ما يزيد عن 4,500 غرفة إلى محفظتها الفندقية.

وتعتزم الشركة تسليط الضوء خلال مشاركتها على مجموعة من فنادقها الرئيسية التي من المزمع افتتاحها كمنتجع وفلل السعديات روتانا أبوظبي، الفندق الفاخر من فئة الخمس نجوم الذي يفتح أبوابه خلال الربع الأخير من عام 2017 في شاطئ السعديات. ويتألف هذا المنتجع الفاخر من 354 غرفة وجناحاً مترفة، بالإضافة 13 فيلا تقع على شاطئ خاص، وسيكون المنشأة رقم 15 التي ستفتتحها روتانا في العاصمة الإماراتية.

وحققت فنادق المجموعة في المنطقة أداء جيد بنمو 4,8% في متوسط معدلات الإشغال خلال الربع الأول من عام 2017، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وقد شهدت فنادق روتانا في دولة الإمارات العربية المتحدة تحديداً نمواً بنسبة 3,1% في معدلات الإشغال مقارنة بالعام الماضي، حيث سجلت إمارة دبي ارتفاعا بنسبة 3,7%، وسجلت إمارة أبوظبي ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 0,9%، في حين حققت الإمارات الشمالية نسبة النمو الأسرع التي بلغت 9,3%.

وقال عمر قدوري، الرئيس التنفيذي لشركة روتانا: "يعُد عام 2017 من الأعوام المهمة بالنسبة لروتانا، إذ يصادف الذكرى الـ 25 لتأسيس الشركة. كما يحمل هذا العام أهمية استراتيجية كبيرة فيما يتعلق بتوجهات روتانا ونموها المستقبلي، حيث دخلنا خلاله أسواقاً جديدةً وواصلنا، في الوقت ذاته، توسعنا في الأسواق الموجودين فيها، وذلك من خلال افتتاح عدد من الفنادق الجديدة خلال الأرباع الثلاثة الأخيرة من عام 2017. ونحن نأمل في مواصلة هذا الزخم مع مشاركتنا معرض سوق السفر العربي 2017، حيث سنعرض الفنادق التي سنقوم بافتتاحها حتى 2018".

واختتم قائلاً: "تحتل روتانا مكانة رائدة في مجال إدارة الفنادق في المنطقة، حيث تدير حالياً 56 فندقا تحت علاماتها الفندقية الخمس، بعدد غرف فندقية تزيد عن 15,000 عبر الشرق الأوسط وافريقيا وتركيا. وتُعد روتانا حالياً إحدى أكبر الشركات الفندقية في كل من الإمارات والسعودية وقطر والعراق والبحرين، ويشير توسعنا المستمر في هذه الأسواق إلى أننا على الطريق الصحيح لتعزيز مكانتنا كلاعب رئيسي في المنطقة".

وكانت المجموعة قد افتتحت مؤخراً فندقها المرتقب من فئة الخمس نجوم كين بلازا أرجان من روتانا، أول فنادق الشركة في كينشاسا، عاصمة الكونغو الديمقراطية، ليكون باكورة فنادقها في القارة الإفريقية. وتُعد إفريقيا اليوم أحد الأسواق الرئيسية بالنسبة لروتانا، إذ تمتلك حالياً عدداً من المشاريع في مراحل تطويرية مختلفة في جميع أنحاء إفريقيا، بما في ذلك مراكش ولواندا ونواكشوط ودار السلام ولاغوس.

كما تتطلع الشركة إلى تعزيز تواجدها في تركيا من خلال افتتاح فندقين جديدين في اسطنبول خلال الربع الأخير من عام 2017 تحت علامتي "سنترو من روتانا" و"أرجان للشقق الفندقية من روتانا"، ليرتفع عدد فنادقها في تركيا إلى 4 فنادق، مضيفة بذلك 305 غرف فندقية إلى مجموع الغرف الفندقية التابعة للشركة في السوق التركية.

ومع دخولها إلى أسواق جديدة، ومواصلة توسعها الجغرافي، تواصل روتانا خططها التوسعية في دول مجلس التعاون الخليجي، مع افتتاح أربعة فنادق جديدة في المملكة العربية السعودية هذا العام وحده، وإضافة 888 غرفة فندقية إلى 969 غرفة موجودة أصلاً في المملكة، وافتتاح فندقين في قطر بحلول عام 2019.

وخلال العامين القادمين، ستفتح روتانا ست منشآت جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المتوقع أن يستمر قطاع الضيافة في المحافظة على نموه المطرّد على الرغم من التحديات العالمية، فقد حققت كل من دبي وأبوظبي زيادة في أعداد الزوار. ومن المتوقع أن يشكل المسافرون بغرض الترفيه 60% من إجمالي الزوار الوافدين إلى دبي في عام 2017، وأن يشكل المسافرون بغرض الأعمال الـ 40% المتبقية، في حين يُتوقع أن تبلغ نسبة المسافرين بغرض الأعمال في لأبوظبي 60%، مقابل 40% من المسافرين بغرض الترفيه. وتواصل الشركة توسعها في أسواق جديدة مثل بولندا وجمهورية التشيك، وذلك سعياً منها إلى دعم قطاع الترفيه في الإمارات.