لأول مرة منذ حادثة الطائرة..مصر حاضرة بمعرض سياحي روسي

نشر في: آخر تحديث:

قال القائم بأعمال الاتحاد المصري للغرف السياحية كريم محسن إن مصر ستشارك في معرض "ليجر" السياحي الذي يقام في روسيا هذا الأسبوع، وذلك للمرة الأولى منذ وقف روسيا الرحلات السياحية لمصر بداية نوفمبر 2015.

وكانت السياحة المصرية تلقت ضربة قاصمة عند تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء أواخر أكتوبر تشرين الأول 2015 ومقتل جميع من كانوا على متنها.

وتسهم روسيا في العادة بنحو 33% من إجمالي أعداد السائحين الوافدين إلى مصر. وزار 3.1 مليون سائح روسي مصر في 2014 ونحو 2.3 مليون في أول عشرة أشهر من 2015.

لتفرض روسيا عقب حادث الطائرة، حظرا على السفر إلى مصر، بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء.

وذكر مسؤول في الهيئة العامة لتنشيط السياحة أن حضور مصر في معرض ليجر الروسي يأتي لأهميته واستعدادا لما بعد رفع تعليق سفر الرحلات الروسية السياحية للمنتجعات المصرية، آملا في عودة السياح الروس لمصر خلال الربع الأخير من العام الجاري.

ولم تشارك شركات السياحة المصرية أو وفود حكومية في معرض ليجر العام الماضي وسط استمرار تعليق رحلات الطيران إلى مصر وحضور وفود أمنية روسية في زيارات متتالية لمراجعة إجراءات الأمن في المطارات المصرية.

ويأمل خبراء القطاع أن تكون المشاركة المصرية في ليجر هذا العام مقدمة لعودة السياح الروس.

وفي هذا السياق، لفت رئيس الاتحاد المصري السابق للغرف السياحية إلهامي الزيات إلى أن حضور وزارة السياحة المصرية من خلال هيئة تنشيط السياحة والاتحاد المصري للغرف السياحية ممثلا عن القطاع الخاص يمكن اعتباره تحركا لاستئناف الرحلات الروسية لمصر خلال الفترة المقبلة.

وزادت أعداد السائحين الوافدين إلى مصر 54% في أول سبعة أشهر من العام الحالي لتصل إلى 4.3 مليون سائح في حين قفزت الإيرادات 170% إلى 3.5 مليار دولار.

وزار مصر ما يزيد على 14.7 مليون سائح في 2010، وهوى هذا العدد إلى 9.8 مليون في 2011 وإلى نحو 4.5 مليون في 2016.