.
.
.
.

مصر.. توقعات بتوافد 8 ملايين سائح سنوياً بين 2018 و2021

نشر في: آخر تحديث:

توقعت إحصاءات حديثة أن تشهد #مصر زيادة ملحوظة في عدد الزوار القادمين إليها من منطقة الشرق الأوسط وأميركا الشمالية وأفريقيا خلال الأعوام الثلاثة القادمة، ما يسهم في تعزيز نمو قطاع السياحة بها.

جاء ذلك وفق الإحصاءات الصادرة قبيل انطلاق فعاليات معرض #سوق_السفر_العربي الملتقى 2018 في مركز#دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 22 إلى 25 أبريل المقبل.

وتوقعت الإحصاءات أيضاً زيادة في عدد القادمين من أميركا الشمالية إلى مصر بين عامي 2018 و2021، ليصل إلى أكثر من 318 ألف شخص، فيما تشمل العوامل المساهمة في هذا النمو معدل صرف #الجنيه_المصري أمام العملات الأجنبية، بالإضافة إلى الحوافز الحكومية لشركات الطيران التي تحمل عدداً معينا من المسافرين على الرحلات الدولية.

وخلال الفترة نفسها سيرتفع عدد الزوار القادمين من أفريقيا إلى أكثر من 300 ألف شخص، في حين يتوقع أن يرتفع عدد القادمين من منطقة #الشرق_الأوسط بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 3%، ليصل إلى أكثر من مليون و340 ألف شخص، وذلك على النقيض من معدل النمو السنوي المركب لعدد الزائرين الأوروبيين البالغ 1.6% والذين كانوا يشكلون السوق الرئيسية لمصر في العادة.

نمو ملحوظ

شهد قطاع #السياحة_في_مصر خلال الأشهر الـ 12 الماضية نمواً ملحوظا في إجمالي عدد الزوار بنسبة 33.3% خلال عامي 2016-2017، وذلك وفقا لتقرير نشرته "كوليرز إنترناشيونال".

وقال سيمون برس مدير أول معرض سوق السفر العربي: "سجل قطاع السياحة في مصر أداء قوياً في العام 2017 .. ورحبت البلاد بنحو 7.2 مليون زائر معظمهم من المملكة العربية السعودية وبقية دول مجلس التعاون الخليجي. وتوقع أن يستمر هذا النمو في العام 2018 خاصة مع إطلاق سلسلة من الاستثمارات والوجهات الترفيهية الجديدة".

وأضاف أن دورة هذا العام من معرض سوق السفر العربي تشهد مشاركة العديد من المنتجعات الفاخرة من #شرم_الشيخ و #الغردقة و #الأقصر و #القاهرة. بينما أظهرت الأرقام الصادرة عن معرض سوق السفر العربي 2017 أن عدد المندوبين والعارضين والحضور القادمين من مصر للمشاركة في المعرض زاد بنسبة 4% عن العام 2016.

جهود ترويجية

ذكر أن مصر تسعى لاستعادة ملايين السياح الذين كانوا يصلون إليها كل عام، بعدما وقعت الحكومة المصرية عقداً لمدة ثلاث سنوات بقيمة 66 مليون دولار مع وكالة "جي والتر ثومبسون " لإطلاق حملات ترويجية تستهدف 27 سوقاً مصدرة حول العالم.

ويجري العمل حالياً على 52 مشروعا فندقياً في مصر بما في ذلك "والدورف أستوريا" من "هيلتون" و"سانت ريجيس" من "ستاروود" و"موفنبيك".

كما تعمل الهيئات الحكومية المصرية على تنفيذ العديد من الاستثمارات السياحية، بما في ذلك متحف وطني جديد وسلسلة من المطارات الجديدة في جميع أنحاء البلاد.