فلوريدا تبني أكبر مركز تسوق في أميركا لجذب السياح

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي تتسارع فيه عمليات إغلاق المتاجر وتطغى مراكز التسوق المتعثرة على البلاد، وافق مفوضو المقاطعات في فلوريدا على خطة لبناء ما سيكون أكبر مركز تسوق في الولايات المتحدة لجذب المزيد من السياح.

وقالت شركة تريبل فايف إن المجمع الأميركي الجديد في ميامي سيكون أغلى مول على الإطلاق، حيث سيتكلف مجمع التسوق والترفيه الذي تبلغ مساحته 6.2 مليون قدم مربعة ما يقدر بنحو 4 مليارات دولار.

وتشمل التكلفة 2000 غرفة فندقية ومنحدر تزلج داخليًا وحائطا لتسلق الجليد وحديقة مائية مع "بحيرة غواصة"، حيث يمكن للضيوف الدخول إلى غواصة زجاجية زجاجية والنزول تحت الماء، وفقا لصحيفة "الاتحاد".

وتجري عملية الحصول على تصاريح البيئة والمياه للموقع المترامي الأطراف الآن بعد الحصول على الموافقات اللازمة بالانطلاق في تشييد المركز التجاري العملاق.

ويعد المشروع بارقة أمل، حيث تواجه المتاجر حالياً ثورة في عالم التسوق بسبب التجارة الإلكترونية. ويعلم مخططو المشروع أن مراكز التسوق يجب أن تشمل كل شيء يمكن شراؤه في مكان واحد من متاجر بيع الملابس والمواد الغذائية والإلكترونيات والبضائع الأخرى التي يمكن للأشخاص شراؤها بسهولة عبر الإنترنت.

وقال ميجيل دياز دي لا بورتيلا، المحامي في ميامي الذي يمثل تريبل فايف، إن المشروع كان يعتزم في الأصل إدراج 3.5 مليون قدم مربعة من مساحات البيع بالتجزئة ومساحة ترفيهية تبلغ 1.5 مليون قدم مربعة.

ولكن مجرد إضافة ميزات حديثة ووسائل ترفيهية لم تكن استراتيجية مؤكدة لإقناع الحكومات المحلية ومصادر التمويل بأن هناك حاجة إلى مراكز تسوق جديدة. فقد واجهت بعض المشاريع الفشل وتحول أصحابها من المكاسب في الماضي إلى خسائر ضخمة في الوقت الراهن.

وتواجه خطة تريبل فايف لإقامة المجمع التجاري العملاق عقبات أيضاً، فقد أثار السكان مخاوف بشأن حركة المرور والأثر البيئي للمشروع، بينما احتج مالكو مراكز التسوق الآخرون على الدعم الحكومي المحتمل للمشروع.

ويلقي تريبل فايف باللوم على معظم المعارضة على ائتلاف من أصحاب المراكز التجارية المحلية الذين يخافون من المنافسة. وقال دياز دي لا بورتيلا: "لقد أطلقوا حملة تضليل للتأثير على الجمهور وصانعي القرار".

وتمتلك شركة تريبل فايف، وهي شركة مملوكة للقطاع الخاص بعض أكبر متاجر التجزئة والترفيه في أميركا الشمالية.

ويشير مؤيدو المشروع إلى أن عدد سكان مقاطعة ميامي قد نما بنسبة 10.2% في يوليو 2017 من أبريل 2010، مقارنة بمتوسط النمو الوطني البالغ 5.5%، وفقًا لمكتب الإحصاء الأميركي.

ويتنبأ المؤيدون أيضا بأن المركز سيخلق 25 ألف وظيفة بمجرد فتحه جزئيا من خلال جذب 30 مليون سائح سنويا. وستكون جولة الغواصة في المركز التجاري ومناطق الجذب الترفيهية الأخرى بمثابة إغراء كبير لهذا الحشد.

لكن المتشككين يقولون، إن المشروع سيجتذب معظم المتسوقين من مراكز التسوق المجاورة الأخرى بدلاً من السياح الذين من المرجح أن يسافروا إلى متنزه والت ديزني في أورلاندو. وقال رافائيل روميرو، نائب رئيس شركة الخدمات العقارية القارية في ميامي "لا أرى أنها تتنافس مع ديزني وورلد".

وجزء كبير من النقاش يدور حول ما إذا كان المشروع يجب أن يحصل على أي دعم حكومي. وقد قام تحالف فلوريدا لدافعي الضرائب، وهو مجموعة من مالكي مراكز التسوق بالضغط على مسؤولي المقاطعة لمنع تمويل مشروع تريبل فايف أو دعمه من أموال دافعي الضرائب.