.
.
.
.
سياحة

هذا ما فعله كورونا بموسم التزلج على الجليد في سويسرا

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الإقامات الصيفية في فنادق سويسرا 41% وتبدو التوقعات قاتمة لموسم التزلج الشتوي إذ تثني جائحة فيروس كورونا السائحين الأجانب ومن غير المرجح أن يملأ النزلاء السويسريون الغرف الخالية.

وقال المكتب الاتحادي للإحصاء الاثنين إنه في الفترة من مايو أيار إلى أكتوبر تشرين الأول تراجع معدل مبيت النزلاء من خارج سويسرا 75% إلى 3.2 مليون نزيل مقارنة مع أكثر من 12.5 مليون ليلة مبيت في الفترة نفسها من العام السابق.

وارتفع معدل المبيت الفندقي للنزلاء المحليين 3.9% إلى 10.2 مليون، مع زيادة قوية على نحو خاص في زيارات المقيمين السويسريين في يوليو تموز وأغسطس آب وسبتمبر أيلول عندما انقضت الموجة الأولى من إصابات كوفيد-19 وتباطأ تفشي الإصابات الجديدة وبدأت الناس داخل البلاد يتحركون بمزيد من الحرية.

وستُبقي سويسرا منتجعات التزلج على الجليد مفتوحة خلال العطلات القادمة أمام السياحة الداخلية، على عكس ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، مع بعض القيود على السعة في محاولة لاحتواء الموجة الثانية.

وضعت النمسا المجاورة خطة هي الأخرى لفتح منتجعات التزلج من عشية عيد الميلاد، مع قيود لمنع الأجانب من القدوم لعطلات التزلج.