.
.
.
.
طيران

هبوط طائرة بوينغ 737 ماكس في البرازيل

في أول رحلة تجارية بعد حوادث التحطم

نشر في: آخر تحديث:

هبطت طائرة بوينغ 737 ماكس، تابعة لشركة غول لينهاس البرازيلية، في البرازيل اليوم الأربعاء، في أول رحلة تجارية بعد حوادث تحطم الطائرة.

وقالت شركة غول لينهاس الاثنين الماضي، إنها ستستأنف تحليق طائرات بوينغ 737 ماكس على الطرق التجارية في شبكتها المحلية، اعتباراً من 9 ديسمبر.

وأضافت شركة غول، المشغلة الوحيدة فى البرازيل لطائرة 737 ماكس، أن الرحلات الأولى للطائرة ستكون على خطوط من وإلى مركز الشركة في ساو باولو.

كما ذكرت غول أنها تتوقع أن يتم تخليص جميع الطائرات السبع من طراز 737 ماكس في أسطولها الحالي للعودة تماما إلى العمل بنهاية ديسمبر.

يأتي هذا الإعلان بعد أقل من أسبوع من قيام شركة أميركان إيرلاينز جروب برحلة ما بعد الهبوط للطائرة 737 ماكس مع وجود وسائط على متنها، حيث تسعى شركات الطيران أن تثبت للركاب أن الطائرة المعاد تصميمها آمنة بعد حظر أمني دام 20 شهراً.

كانت الولايات المتحدة قد رفعت حظر الطيران على طائرة 737 ماكس الشهر الماضى حيث حددت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية تفاصيل البرامج والنظام وتحديثات التدريب التى يجب أن تكملها بوينغ وشركات الطيران قبل نقل الركاب.

وبعد رفع الحظر، قالت الخطوط الجوية الأميركية إنها ستعيد 737 طائرة ماكس إلى رحلات الركاب بحلول نهاية عام 2020، مع رحلة يومية بين ميامي ومدينة نيويورك.

وكانت طائرة بوينغ الأكثر مبيعًا قد أُوقفت في مارس 2019 بعد حادثي تحطم في خمسة أشهر أسفرا عن مقتل 346 شخصًا، مما يمثل أسوأ أزمة أمان في صناعة الطيران منذ عقود.