.
.
.
.
لقاح كورونا

جزيرة تفتح أبوابها للمسافرين المحصنين ضد كورونا

لن ينطبق عليهم الحجر الصحي

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت سيشيل هذا الشهر أول دولة ترحب بالمسافرين الذين تم تطعيمهم من جميع أنحاء العالم، حيث أعلنت في 14 يناير عن فتح أبوابها أمام المسافرين المحصنين من جميع أنحاء العالم، ولن يتم طلب الحجر الصحي أو إجراء اختبارات "كوفيد-19" عند الوصول.

يأتي القرار على الرغم من الإجراءات التقييدية الجديدة، بما في ذلك إغلاق الأعمال والقيود على السفر في أواخر ديسمبر، وارتفاع حالات الإصابة في الأرخبيل المؤلف من 115 جزيرة لتصل لنحو 1000 إصابة من إجمالي 100 ألف شخص يقطنون الجزيرة.

في 22 يناير، سجلت سيشيل 210 حالات، وهو أعلى مستوى في يوم واحد منذ بداية الوباء، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

الاعتماد على مناعة القطيع

وأعلنت حكومة سيشيل أيضاً أن أي شخص لديه نتائج سلبية لـ"كوفيد-19"، سواء تم تطعيمه أم لا، قد يكون قادراً على الدخول في وقت مبكر من منتصف مارس، حيث يستند القرار إلى الاعتقاد بأن سيشيل ستكون قد لقحت ما يقرب من 75% من سكانها البالغين بحلول ذلك الوقت.

وبدأت سيشيل في إعطاء اللقاحات للعاملين الصحيين والشخصيات الإعلامية والقادة السياسيين، بما في ذلك رئيس سيشيل وافيل رامكالوان، هذا الشهر.

وأشارت سيشيل إلى خطط لاستخدام لقاح موديرنا في المستقبل، لكن الحقن التي أجرتها حتى الآن تتم بواسطة شركة تابعة لمجموعة سينوفارم الصينية المملوكة للدولة.

ومن المتوقع أن تتلقى سيشيل مئات الآلاف من اللقاحات من تبرعات مستثمرين من القطاع الخاص أو دول لما يسمى "دبلوماسية اللقاحات".

وتبرعت الإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي بخمسين ألف جرعة من لقاح سينوفارم. وقدمت الهند 50 ألف جرعة من لقاح كوفيشيلد لسيشيل، وفقاً لما ذكرته صحيفة هندوستان تايمز.

ويجب على المسافرين الملقحين الذين يرغبون في السفر إلى سيشيل إثبات أنهم أخذوا "جرعة كاملة" من اللقاح - أي جرعتين، إذا لزم الأمر - قبل أسبوعين على الأقل من الوصول، وفقاً لبيان صحافي صادر عن مجلس السياحة في سيشيل.

ويجب على المسافرين إظهار "شهادة أصلية" لأحد "اللقاحات الأربعة التي تتلقى حالياً تعرضاً ثقيلاً للوسائط" بالإضافة إلى نتيجة سلبية من اختبار "كوفيد-19" الذي تم إجراؤه قبل أقل من 72 ساعة من السفر. يتم قبول نتائج اختبار RT-PCR (النسخ العكسي - تفاعل البوليميراز المتسلسل) فقط.

ويجب أيضاً على المسافرين الذين تم تلقيحهم الإقامة في الفنادق أو دور الضيافة التي تم اعتمادها لما يسمى بالمسافرين من "الفئة 1".

وتسمح سيشيل للمسافرين غير المحصنين بالدخول إذا وصلوا على متن طائرة خاصة أو قادمين من قائمة تضم 48 دولة مسموح بها. يتعين على هؤلاء المسافرين أيضاً الحصول على نتيجة اختبار PCR سلبية قبل الوصول.

مثل المسافرين الذين تم تلقيحهم، يتعين على أولئك القادمين من البلدان "الفئة 1" الذين يصلون عبر الرحلات الجوية التجارية البقاء في أماكن إقامة معتمدة، ولكن لا يمكنهم مغادرة مباني الفندق لمدة 10 أيام. يُطلب من أولئك الذين يقيمون لفترة أطول من ستة أيام إجراء اختبار PCR.

يخضع المسافرون من بلدان "الفئة 2" لنفس المتطلبات ولكن يجب اختيار فندق أو دار ضيافة من قائمة أصغر من أماكن الإقامة المعتمدة. وتشمل هذه البلدان، التي تسميها سيشيل "بلدان السوق الرئيسية"، النمسا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وسويسرا والإمارات العربية المتحدة.

تمت إزالة المملكة المتحدة من قائمة "الفئة 2" في أواخر ديسمبر.