.
.
.
.
طيران

مصائب جديدة تواجه قطاع الطيران.. من خارج أزمة كورونا

رئيس Newton Advisors مارك نيوتن: الاستثمار الآن في شركات الطيران ليس له معنى

نشر في: آخر تحديث:

قال، مدير محفظة "واشنطن كروسينغ أدفايزورز"، تشاد مورغنلاندر، إن أسعار نفط غرب تكساس الوسيط، لامست ارتفاعات لم نشهدها منذ يناير 2020، مما أدى إلى وضع شركات الطيران في مأزق - استيعاب هذه التكلفة أو نقلها إلى مستهلك قلق بالفعل من الطيران أثناء الوباء.

ويرى تشاد، أنها مجرد واحدة من سلسلة من المخاوف التي تتعلق بصناعة الطيران، وبالتأكيد كمدير أموال سوف أتجنبها، موضحاً أن هذه الشركات لديها الكثير من الديون، وهياكل عالية من التكاليف الثابتة، مما يجعلها أقل مرونة وأقل ربحية خاصةً مع ارتفاع أسعار النفط.

انتعشت وثائق صندوق مؤشرات JETS والذي يتتبع أسهم شركات الطيران ويمتلك أسهما في شركات مثل دلتا ويونايتد إيرلاينز، بما يقرب من 100 % من أدنى مستوى لها في مارس لكنها لا تزال أقل بنحو 30% من أعلى مستوى لها قبل عام.

قال مورغنلاندر، إذا أردت الاستثمار في الطيران، فيمكن التركيز على شركات التصنيع، أو شركات السياحة والسفر لكن ليس في شركات الطيران نفسها. وفقاً لما ذكره لشبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

من جانبه أكد، مؤسس ورئيس شركة Newton Advisors، مارك نيوتن، إن الاستثمار الآن في شركات الطيران ليس له معنى بعد الارتفاع القوي لشركات الطيران من أدنى المستويات.

وأشار إلى أن أسهم شركات الطيران انتعشت جنباً إلى جنب مع النفط الخام، بدلاً من المعاناة من ارتباط عكسي مع ارتفاع سعر السلعة. وقال "حان الوقت لجني الأرباح لأسهم شركات الطيران".