.
.
.
.
سياحة

الإنفاق على السفر الترفيهي سيتجاوز فترة ما قبل كورونا بـ10%

في عام 2024

نشر في: آخر تحديث:

كشفت دراسة استقصائية حديثة أجرتها شركة يوغوف (YouGov) بالنيابة عن "ريد إكزيبشنز"، الشركة المنظمة لمعرض سوق السفر العربي، أن المبلغ الذي ينفقه المسافرون في الشرق الأوسط على السفر الترفيهي الدولي، سيبدأ في تجاوز مستويات 2019 قبل مرحلة جائحة كوفيد-19، في أقل من 3 سنوات.

وتعليقاً على ذلك، قالت مديرة معرض سوق السفر العربي دانييل كورتيس، "في عام 2019، كان الإنفاق على السفر الترفيهي الدولي في الشرق الأوسط كبيراً، حيث كان يمثل ما نسبته 47% من إجمالي ميزانية السفر مقارنة بـ 37% على السفر الترفيهي المحلي، و8% على كل من السفر الدولي والمحلي على التوالي.

أما في عام 2020، فقد كان الإنفاق على السفر الترفيهي الدولي 20% فقط من المبلغ الذي تم إنفاقه قبل عام.

ومع ذلك، فإن الإنفاق هذا العام سيتعافى إلى حوالي 50% مقارنة بعام 2019، وسترتفع النسبة إلى 75% في عام 2022 ومن ثم إلى 95% في عام 2023، حتى عام 2024، عندما سيتجاوز الإنفاق في هذا القطاع مستويات ما قبل مرحلة جائحة كوفيد-19 بنسبة تصل إلى 10%.

وسيقام معرض سوق السفر العربي بنسخته الحية في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 16 إلى 19 مايو 2021.

ووفقاً لآخر وأحدث استطلاع قامت بإجرائه شركة توريزم إيكونوميكس وشركتها الأم أكسفورد إيكونوميكس، فقد ساهمت عملية طرح اللقاح وتوزيعه واستعادة عجلة التوظيف والتخفيف من قيود السفر، في تسريع عملية التعافي والانتعاش والعودة إلى النمو الاقتصادي العالمي بنسبة 5.6% هذا العام.

كورونا والسفر - تعبيرية
كورونا والسفر - تعبيرية

وهو ما يعتبر أسرع انتعاش اقتصادي حدث منذ 40 عاماً، كما شكلت المساهمة الإجمالية لصناعة السفر والسياحة في عام 2019 ما نسبته 10.4% من إجمالي الناتج المحلي في جميع أنحاء العالم، مما يدعو ذلك إلى تسليط الضوء على أهميتها الكبيرة ودورها البارز في انتعاش الاقتصاد العالمي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة