اقتصاد أميركا

اقتصاد أميركا يخسر 1.5 تريليون دولار بسبب تراجع الإنفاق على السفر

في 2020

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفاد تقرير من اتحاد شركات أن إنفاق الأميركيين على السفر تهاوى بنسبة 42%، أو 492 مليار دولار، في 2020، وسط قيود على تنقلات الأفراد والشركات لاحتواء تفشي كوفيد-19.

وقال اتحاد شركات السفر الأميركية إن القطاع فقد 5.6 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة العام الماضي، وإن تراجع حركة السفر قلص الناتج الاقتصادي الإجمالي إلى 1.5 تريليون دولار من 2.6 تريليون في 2019. وهوت إيرادات الضرائب الأميركية المحصلة من المسافرين بمقدار 57 مليار دولار في 2020.

وأوضح روجر داو رئيس الاتحاد ومديره التنفيذي "في حين أشاع التقدم التدريجي للتطعيم الأمل حيال انتعاش قد يكون في الأفق، فمازال من غير الواضح متى سينهض الطلب على السفر نهوضا كاملا دون دعم."

ومع تطعيم ملايين الأميركيين وإعادة فتح وجهات السفر، يبدي القطاع تفاؤلا بأن يعود الطلب خلال الربيع. وقالت ديزني اليوم إنه سيعاد فتح حدائقها الترفيهية في كاليفورنيا 30 أبريل نيسان.

وفي العام الماضي، هوت حركة النقل الجوي للركاب بالولايات المتحدة 60.1% إلى أدنى مستوياتها منذ 1984، في حين قلل الأميركيين من الرحلات عموما ولزم الملايين منازلهم.

وبلغ إجمالي أعداد المسافرين جوا 368 مليونا في 2020، انخفاضا من 922.6 مليون في 2019. وتراجعت حركة السيارات على الطرق 430.2 مليار ميل، أو 13%، إلى 2.83 تريليون ميل إجمالا في 2020، أقل مستوى منذ 2001.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.