.
.
.
.
اقتصاد روسيا

روسيا: عقوبات واشنطن الجديدة على موسكو قد تستهدف قطاع الطيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت روسيا أن عقوبات واشنطن الجديدة على موسكو قد تستهدف قطاع الطيران.

وفي ظل التراشق والحرب الكلامية بين الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، رد بايدن، الجمعة الماضي، على سؤال لـ"العربية" بشأن عقوبات محتملة على روسيا، قائلا "ستأتي".

كما رد الرئيس الأميركي على دعوة بوتين لإجراء حوار افتراضي، مؤكداً "سنلتقي في وقت ما".

عرض بوتين لا يزال قائما

وفي وقت سابق، قال الكرملين إن عرض بوتين إجراء محادثات مباشرة على الإنترنت مع الرئيس الأميركي لا يزال قائماً.

وأشار إلى أنه بالإمكان فعل ذلك في أي وقت آخر مناسب لبايدن، لافتاً إلى أن روسيا تستخدم القنوات الدبلوماسية لإتاحة خيارات لعقد فعالية تجمع بوتين وبايدن.

حرب باردة جديدة!

ورداً على سؤال عما إذا كانت حرب باردة جديدة قد بدأت مع الولايات المتحدة: أوضح الكرملين "نطمح دائما للأفضل لكننا نستعد للأسوأ".

رد على وصفه بالقاتل

وقال بوتين "أتذكر أيام طفولتي حين اعتدنا أن نردد: من به عيب يراه في الآخرين. هذا ليس نابعا من فراغ، ليست مجرد مقولة أو لهو أطفال". وتابع "نحن دوما نرى خصالنا في الآخرين ونعتقد أنهم فعلا أمثالنا، ولهذا نقيّم أفعالهم ونصدر أحكاما".

إلى ذلك، قال: "سنواصل العمل مع الولايات المتحدة لكن على النحو الذي يفيدنا". مضيفاً "مستعد لمباحثات مرئية وصريحة مع بايدن لبحث العلاقات الثنائية وملف الصراعات الإقليمية".

يذكر أن تبادل التصريحات المتشددة والاتهامات بين الطرفين أتى في أعقاب تقرير رفعت عنه السرية من مكتب مدير المخابرات الوطنية الأميركية، وجد أن بوتين أذن بعمليات تأثير لمساعدة ترمب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر الماضي.