.
.
.
.
طيران

"طيران الجزيرة" تناقش غداً زيادة رأس المال

نشر في: آخر تحديث:

يجتمع مجلس إدارة شركة "طيران الجزيرة" الكويتية، غداً الأربعاء، لمناقشة زيادة رأسمال الشركة.

وكانت "طيران الجزيرة" قد سجلت خسائر قدرها 26 مليون دينار العام الماضي، إثر توقف حركة الطيران بسبب جائحة كورونا، لتبلغ الخسائر المتراكمة للشركة 35% من رأس المال.

كانت "طيران الجزيرة"، قد أعلنت قبل يومين استكمال تطعيم جميع طياري الشركة بلقاح كوفيد-19، من قبل وزارة الصحة بمركز الكويت للتطعيم، وأن طاقم طائراتها سيتم تطعيمهم بالكامل بحلول 12 الجاري، إذ تواصل العمل على سلامة ركابها، كما يتم تعقيم طائراتها تبعاً للمعايير العالمية التي تنص عليها الصناعة وإجراءات صارمة ما قبل السفر، وستواصل الشركة حملة التطعيم لتشمل جميع الموظفين العاملين في الإدارات المساندة.

وتشغل "طيران الجزيرة" أسطولاً مكون من طائرات إيرباص A320neo الجديدة المزودة جميعها بفلاتر الهواء ذات معايير المستشفيات HEPA. كما اتخذت جميع إجراءات السلامة والاحتياطات على طائراتها وفي مبنى ركابها T5 في الكويت لضمان سفر آمن.

منذ بداية جائحة كوفيد-19، لم تدخر الشركة جهداً في دعم حكومة دولة الكويت في جهودها لمحاربة انتشار الفيروس، إذ وضعت طيران الجزيرة أسطولها تحت تصرف الدولة، وشاركت في أكبر برنامج إجلاء تنفذه، حيث قامت بتشغيل أكثر من 60 رحلة لإعادة أكثر من 6800 مواطن كويتي من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى تحويل مرافقها المخصصة لخدمةPark & Fly وفي وقت قياسي إلى أول مركز للفحص السريع بالسيارة لفيروس كوفيد-19 في الكويت، والذي قامت وزارة الصحة باستخدامه، كما أنشأ فريق الشركة مركزاً ثانياً للفحص السريع في استاد جابر.

كما واصلت الشركة خدمة الشركات والمؤسسات دون انقطاع من خلال تشغيل رحلات شحن كاملة بسعة تصل إلى 15 طناً لكل طائرة، لضمان استمرارية الأعمال ونقل المنتجات الأساسية إلى البلاد، وقامت أيضاً بتسيير رحلات لنقل المقيمين إلى خارج الكويت، وذلك بموجب توجيهات وزارة الخارجية وبطلب من السفارات المحلية.

وبحلول نهاية يونيو، أعلنت "طيران الجزيرة" تقديم 50 ألف تذكرة مجانية ذهابًا وعودة للأبطال العاملين في الخطوط الأمامية، وتقدر القيمة الإجمالية لهذه التذاكر بمبلغ 5 ملايين دينار.