.
.
.
.
طيران

رئيس إياتا: خسارة الوظائف والطائرات تمنع التعافي السريع

قدرة صناعة الطيران على العودة لمستويات 2019 سريعا مستحيلة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) اليوم الأربعاء، إن الأمر سيستغرق بضع سنوات حتى تتعافى صناعة الطيران العالمية إلى مستويات طاقتها الاستيعابية لعام 2019 بعد أن فقدت طائرات وأجرت استغناءات عن عمالة أساسية.

وأبلغ ويلي والش مدير عام إياتا لجنة بالبرلمان الأيرلندي "قدرة الصناعة على العودة إلى مستويات 2019 سريعا هي الآن مستحيلة".

وتابع بقوله: "السبب في أنني أقول ذلك هو... أننا لم نشهد عودة الكثير من الطائرات. ولذلك فإن الطائرات غير متاحة. وللآسف تم الاستغناء عن الكثير من الموظفين الأساسيين".

كان كامل العوضي نائب للرئيس الإقليمي في الاتحاد الدولي للنقل الجوي "IATA" استعرض في مقابلة مع "العربية" الشهر الماضي توقعات الاتحاد بتحسن الطلب على النقل الجوي خلال العام الحالي بنسبة 50% مقارنة مع العام الماضي (سنة الجائحة).

وقال العوضي إن السيناريو الإيجابي يتوقع تحسنا بنسبة 50% للطلب على النقل الجوي في حال عدم تغير الوضع الحالي، واستمرار توزيع اللقاحات.

لكنه نبه من خطر شديد إذا استمرت قيود السفر أكثر حدة وفي هذه الحالة، ستكون نسبة التحسن 13% فقط، مما يترك الصناعة عند مستوى 38% من مستويات 2019 وستهبط الخسائر من 111 مليار دولار عام 2020 إلى 38 مليار دولار في عام 2021.

وأكد أن هذه التقديرات والأرقام تعتمد على إعادة فتح الحدود بشكل آمن ورفع الإجراءات المقيدة للسفر بما فيها الحجر الصحي.