.
.
.
.
طيران

"لوفتهانزا" تعلق رحلة طيران بين مينسك وفرانكفورت بسبب إنذار أمني

بعد تهديد من مجهولين بارتكاب عمل إرهابي

نشر في: آخر تحديث:

علقت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا رحلة بين مينسك وفرانكفورت بسبب إنذار أمني.

وأعلن مطار مينسك بالعاصمة البيلاروسية، عن تلقي رسالة إلكترونية من مجهولين تضمنت نيتهم ارتكاب عمل إرهابي يتعلق برحلة لوفتهانزا على طريق مينسك - فرانكفورت، كان موعدها الساعة 14:20 وجرى تعليق الصعود على متن الرحلة.

وذكر المطار في بيان نشره بحسابه على موقع تليغرام، أنه في هذه الحالات يجب اتخاذ تدابير شاملة لضمان سلامة الركاب والأطقم والطائرات، ويجري حالياً إعادة فحص الطائرة".

وأشار المطار إلى أن هذه الإجراءات هدفها الحفاظ على حياة وصحة المواطنين.

كانت مقاتلة بيلاروسية قد اعترضت أمس الأحد، طائرة ركاب تابعة لشركة "راين إير" كانت في رحلة بين اليونان وليتوانيا وأجبرتها على الهبوط في مينسك لاعتقال ناشط معارض كان على متنها.

وبحسب مينسك فقد غيّرت الطائرة مسارها بسبب "تهديد بوجود قنبلة"، في حين قالت "نكستا" إنّ الهبوط الاضطراري جاء إثر "شجار" بدأه عملاء مخابرات بيلاروسيون كانوا على متن الطائرة وادّعوا وجود قنبلة.

ووفقاً للرئاسة البيلاروسية فإنّ الرئيس ألكسندر لوكاشينكو أمر شخصياً مقاتلة من طراز "ميغ 29" باعتراض طائرة الركاب إثر ورود التحذير بوجود قنبلة على متنها.

وتمكّنت الطائرة مساء الأحد من استئناف رحلتها إلى ليتوانيا، العضو في الاتحاد الأوروبي، وقد وصلت إلى وجهتها.