.
.
.
.
اقتصاد الكويت

الكويت تفتح منافذها البرية والبحرية وتستأنف الطيران مع 12 دولة

وتسمح بدخول غير الكويتيين إلى البلاد اعتبارا من مطلع شهر أغسطس المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الخميس، فتح المنافذ البرية والبحرية اعتباراً من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12 من منتصف الليل يومياً للمواطنين وأقربائهم من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلية المحصنين.

وقالت الوزارة، إنه مع انطلاق العمل في قرار السماح بعبور المواطنين يتوجب على الجميع ضرورة الالتزام بجميع الاشتراطات الصحية.

كان مجلس الوزراء الكويتي تدارس يوم الاثنين الماضي، خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا وقرر السماح للمواطنين وأقربائهم من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلية، ممن تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المعتمد لدى دولة الكويت بالعبور من المنافذ الحدودية البرية والبحرية اعتباراً من يوم أمس الأول الثلاثاء.

وفي سياق متصل، أعلنت الكويت، اليوم الخميس، عن استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع 12 دولة تم حظرها في الفترة السابقة لأسباب صحية وأخرى تجارية، بسبب تداعيات فيروس كورونا في دول العالم.

ويأتي هذا القرار عقب إعلان مجلس الوزراء، الاثنين الماضي، السماح بتسيير رحلات طيران مباشرة إلى كل من بريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة وهولندا وإيطاليا والنمسا وفرنسا وقيرغيزستان و"البوسنة والهرسك" وألمانيا واليونان وسويسرا.

وقال المتحدث الرسمي للإدارة العامة للطيران المدني الكويتية سعد العتيبي، إن قرارات تعليق واستئناف الرحلات الجوية المباشرة لبعض الدول تأتي بناء على تعليمات السلطات الصحية الكويتية وأخرى تجارية ترجع إلى شركات الطيران، نظرا إلى الوضع والتداعيات المترتبة على انتشار فيروس "كورونا" بشأن الدول عالية الخطورة، نقلاً عن وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وأضاف العتيبي أن السعة التشغيلية للرحلات القادمة في مطار الكويت الدولي الآن تصل إلى 3500 راكب تقريبا بشكل يومي.

وأكد أنه لن يتم السماح للمواطنين بالسفر خارج البلاد ما لم يكونوا قد تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" والمعتمد لدى دولة الكويت.

وأوضح العتيبي أنه يستثنى من هذا القرار الفئات العمرية غير الخاضعة للتطعيم والحاصلون على شهادة تفيد بتعذر حصولهم على اللقاح لأسباب صحية والحوامل.

وذكر المتحدث الرسمي أنه سيتم السماح بدخول غير الكويتيين إلى البلاد اعتبارا من مطلع شهر أغسطس المقبل، شريطة حصولهم على جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" المعتمد لدى دولة الكويت سواء كان "فايزر" أو "أكسفورد/أسترازينكا" أو "مودرنا" أو جرعة واحدة من لقاح «جونسون آند جونسون".

وأشار إلى أهمية إجراء فحصي "بي.سي.آر" الأول قبل الوصول للبلاد بنحو 72 ساعة يفيد بسلبية الإصابة، وآخر خلال فترة الحجر المنزلي الممتد إلى سبعة أيام يؤكد خلو الإصابة من الفيروس.

وأكد العتيبي على ضرورة تسجيل جميع المغادرين والقادمين من وإلى مطار الكويت الدولي في منصة "كويت مسافر"، إلى جانب تطبيق "شلونك" قبل 24 ساعة من موعد الإقلاع، كي لا يواجه الراكب أي تحديات تقنية عند "كاونتر" القبول على الرحلة خارج دولة الكويت.

ولفت إلى منع دخول المودعين والمستقبلين لمباني مطار الكويت الدولي وذلك التزاما بالاشتراطات الصحية وتطبيق التباعد الجسدي وعدم الانتظار والازدحام داخل مباني المطار بناء على تعليمات السلطات الصحية الكويتية.

وكانت "الطيران المدني" أعلنت في 1 أغسطس 2020 تعليق الرحلات المباشرة مع كل من إيطاليا وإسبانيا والبوسنة والهرسك، في حين أعلنت في 17 سبتمبر الماضي تعليقها الرحلات مع فرنسا ومع المملكة المتحدة في 6 يناير الماضي بناء على قرارات وتعليمات السلطات الصحية الكويتية.