.
.
.
.
سياحة

انتكاسة متوقعة في الحجوزات تهوي بسهم Airbnb بعد موجة كورونا الجديدة

أحدث انتشار للوباء سيؤثر بشكل كبير على صناعة السفر

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت أسهم شركة Airbnb Inc بنسبة 5% في التعاملات الممتدة، بعد أن توقعت الشركة انخفاضًا في الحجوزات الفصلية مقارنة بمستويات ما قبل الوباء، مستشهدة بانتشار متغير دلتا لفيروس كورونا شديد العدوى.

وقالت شركة تأجير المنازل إن عدد الليالي والتجارب المحجوزة في الربع الثالث، سيكون أقل من الإجمالي خلال نفس الفترة من عام 2019.

وقد أدى هذا الإعلان أمس الخميس، إلى تضخيم مخاوف المستثمرين من أن أحدث انتشار للوباء سيؤثر بشكل كبير على صناعة السفر.

أصدرت شركتا Booking Holdings Inc و Expedia Group Inc تحذيرات مماثلة بشأن تأثير متغير دلتا خلال تقاريرهما المالية هذا الشهر.

نتائج قوية في الربع الثاني

تجاوزت Airbnb التوقعات السابقة لحجوزات الربع الثاني، وقدمت توقعات إيجابية بشكل لافت للإيرادات في الفترة الحالية، مما يشير إلى أن الانخفاض المتوقع في إجمالي الحجوزات لن يعيق المبيعات.

وأبلغت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها عن قيمة إجمالية للحجوزات في الربع الثاني بلغت 13.4 مليار دولار، بزيادة 37% عن مستويات ما قبل الوباء في عام 2019. وكان المحللون توقعوا 11.2 مليار دولار في المتوسط​​، وفقًا لبيانات جمعتها بلومبرغ.

بلغت الإيرادات الفصلية 1.34 مليار دولار للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو، بزيادة قدرها 10% عن نفس الفترة من عام 2019.

بينما استفادت Airbnb من ازدهار السفر المحلي في الولايات المتحدة المرتبط بارتفاع معدلات التطعيم وتخفيف القيود، لا تزال المبيعات الدولية مكبوتة، فيما أثار متحور دلتا مزيدًا من الشكوك بشأن المستقبل.

وقالت الشركة: "نتوقع أن يستمر دلتا وانتشار متغيرات جديدة للفيروس في التأثير على سلوك السفر العام". مع ذلك، فقد أضافت نظرة مستقبلية إيجابية للفترة الحالية، وتوقعت "أقوى إيرادات ربع سنوية مسجلة".

"علامات لا تمحى"

قال الرئيس التنفيذي بريان تشيسكي، إن الوباء أجبر شركة تأجير المنازل على أن تصبح "أكثر انضباطًا وكفاءة". وأضاف تشيسكي خلال مؤتمر عبر الهاتف أن كوفيد-19 سيترك "علامات لا تمحى على Airbnb".

وقال أيضاً: "عندما بدأنا Airbnb، لم تكن الإقامة لمدة تزيد عن شهر جزءًا رئيسيًا من العمل. الآن، الإقامات طويلة الأجل لمدة 28 يومًا أو أكثر هي الفئة الأسرع نموًا حسب طول الرحلة".

تعرّضت صناعة السفر لأزمة بسبب جائحة فيروس كورونا، الذي تسبب في إغلاق معظم مناطق الجذب السياحي في العالم العام الماضي. وكان أداء Airbnb أفضل من المنافسين بسبب حركة العمل عن بُعد، حيث هجر سكان المدن شققهم للإقامة لفترات طويلة في منازل مؤجرة بالقرب من مدن الشاطئ والقرى الجبلية. وشهدت شركة تأجير المنازل انخفاضًا في الحجوزات بنسبة 80% في مارس الماضي، لكنها سرعان ما انتعشت بحلول الصيف.

أدت الزيادة في الطلب إلى زيادة المنافسة بين أكبر شركات السفر عبر الإنترنت في العالم. وكانت Booking و Expedia تتوددان بقوة إلى الملاك في الولايات المتحدة، لاسيما أولئك الذين يدرجون على Airbnb.

ذكرت Airbnb أن عدد الإدراجات النشطة قد نما في الربع الثاني. وقالت الشركة في البيان: "نشهد أقوى زيادات في المعروض في المناطق التي تشهد أكبر طلب من الضيوف". وفي وقت سابق من هذا العام، قدمت Airbnb حملة رقمية تركز على تجنيد مضيفين جدد، وقالت الشركة إن عدد الزيارات إلى صفحتها قد تضاعف في البلدان التي كانت تجري فيها الحملة.

وعلى الرغم من الشكوك التي أثارها دلتا، شهدت Airbnb ارتفاعًا بنسبة 200% تقريبًا في الليالي والتجارب المحجوزة، والتي تشمل جميع الإقامات والأنشطة السياحية المباعة على المنصة. وأبلغت الشركة عن 83.1 مليون حجز إجمالي للربع الثاني، متجاوزة متوسط ​​تقديرات المحللين البالغة 77.5 مليون.

وأبلغت Airbnb عن أرباح معدلة قبل الفوائد والضرائب والنفقات الأخرى بقيمة 217 مليون دولار، وهي أعلى بكثير من توقعات المحللين البالغة 50.4 مليون دولار.