.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

انتعاش مرتقب في القطاع السياحي الإماراتي.. لهذا السبب

بعد قرار استقبال طلبات تأشيرات السياحة للسياح الحاصلين على الجرعات الكاملة للقاح "كوفيد - 19"

نشر في: آخر تحديث:

توقع خبراء في قطاع السياحة والسفر انتعاش الحركة السياحية الوافدة إلى دولة الإمارات خلال الأسابيع المقبلة، بعد قرار استقبال طلبات تأشيرات السياحة للسياح الحاصلين على الجرعات الكاملة للقاح "كوفيد - 19" المعتمدة من منظمة الصحة العالمية اعتباراً من اليوم، وبالتزامن مع انطلاق "إكسبو 2020 دبي".

واعتبر هؤلاء القرار بمثابة دفعة قوية إضافية لتسريع عودة الانتعاش لقطاع السياحة والسفر في الدولة، وتأكيداً للنجاح اللافت الذي حققته الدولة في احتواء الجائحة، لافتين إلى وجود طلب قوي على السفر إلى الإمارات من مختلف الأسواق. وأضافوا أن مؤشرات الحجوزات الفندقية في تزايد مستمر، الأمر الذي يبشر بموسم سياحي حافل. وأشاد هؤلاء بالعودة التدريجية المدروسة للحركة السياحية في الدولة، والتي دفعت العديد من الفنادق وشركات الطيران والشركات السياحية إلى إعادة توظيف عددٍ كبير من الموظفين، استعداداً لمرحلة جديدة من النمو والعودة إلى مستويات ما قبل جائحة "كوفيد - 19".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيليفيت دي إم سي للسياحة، سمير حمادة، إن القرار يشكل دفعة قوية لعودة الانتعاش للقطاع السياحي في دولة الإمارات بوجه عام، خاصة في ظل التدفقات المتوقعة من الأسواق الرئيسة المصدرة للسياح للدولة، نقلاً عن صحيفة "الاتحاد".

وأشار حمادة إلى أن تزامن القرار مع اقتراب انطلاق "إكسبو 2020 دبي" أكتوبر المقبل، يسهم بشكل كبير في تعزيز جهود شركات السياحة والسفر في التخطيط بشكل جيد لبرامجها السياحية في الأسواق الرئيسة، مثل المملكة المتحدة والهند والصين وروسيا وغيرها، الأمر الذي يضع هذه الشركات على طريق التعافي، مؤكداً أن الجهود الرائدة التي بذلتها حكومة دولة الإمارات للتعامل مع الجائحة، كان لها مردود واسع على أداء القطاع السياحي رغم التحديات الصعبة التي واجهها منذ تفشي "الجائحة".

ومن جهته، أكد مدير عام فنادق بولمان الشارقة ومنتجع جزيرة المرجان برأس الخيمة وفنادق موفنبيك، نوفوتيل وأداجيو مثلث قرية جميرا دبي، محمد الحاج حسن، أهمية القرار في دعم قطاع السياحة في الدولة وخصوصاً توقيته المهم قبل بداية "إكسبو 2020 دبي".

وقال محمد الحاج حسن، إن القرار سيدعم أعداد الزوار للدولة خصوصاً من البلدان التي تم منع القدوم منها مسبقاً، وإنه سيعزز من صورة الدولة على قائمة الوجهات السياحية التي تملك استراتيجية تهدف لخلق توازن بين الصحة العامة ومختلف القطاعات الحيوية دعما للجهود الوطنية لتحقيق التعافي المستدام وإنعاش القطاع الاقتصادي، متوقعاً أن تبدأ الفنادق برؤية الآثار الإيجابية من حيث زيادة أعداد الزوار فور تنفيذ القرار.

صدى عالمي

واعتبر المدير الإداري الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمجموعة ستاي ويل للضيافة، كولين بيكر، القرار مؤشراً إيجابياً يزيد مستويات الثقة والتفاؤل في القطاع خلال مرحلة التعافي التي تعيشها الدولة بعد "الجائحة" العالمية، لافتاً إلى أن القرار لاقى أثراً إيجابياً في جميع أنحاء العالم وحظي باهتمام شريحة واسعة من المسافرين العالميين.

وأوضح أن "فنادق المجموعة شهدت زيادة كبيرة في عدد زيارات الموقع الإلكتروني واستفسارات الحجز من أسواقنا الرئيسة"، مشيراً إلى أن القرار سوف يساعد في تعزيز صناعة الضيافة والسياحة، خاصة وأنه جاء في الوقت المناسب مع استعداد الدولة لاستضافة المعرض العالمي "إكسبو 2020 دبي".

تخفيف القيود

قالت "فلاي دبي"، إنها ترحب بكل المبادرات التي تستهدف تخفيف قيود السفر الحالية على شبكتها، بما في ذلك مركزها التشغيلي في الإمارات العربية المتحدة.

وأكد متحدث باسم الناقلة التزام "فلاي دبي" بتوفير خيارات سفر آمنة ومريحة للعملاء، ومواصلة نمو الشبكة للعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة مع استمرار في إعادة إطلاق العمليات للوجهات الحالية وفتح الأسواق غير المخدومة.

وكشف المتحدث عن تطلع "فلاي دبي" إلى بدء رحلاتها إلى أنقرة وبودابست وليوبليانا ووارسو خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث تواصل الناقلة ربط المنطقة برحلات مباشرة مع دولة الإمارات التي تستعد للترحيب بالزوار في "إكسبو 2020".