.
.
.
.
طيران

طيران الإمارات وخطوط جنوب إفريقيا تستأنفان العمل بشراكة الرمز

نشر في: آخر تحديث:

تعمل طيران الإمارات وخطوط جنوب إفريقيا الجوية SAA لإعادة تفعيل شراكتهما طويلة الأمد التي تهدف إلى تحسين تجربة العملاء وتوفير مزيد من القيمة لهم عند السفر على رحلات الناقلتين.

وتساعد هذه الخطوة على تعزيز النمو، وجاءت إثر استئناف الناقلة الجوية الجنوب إفريقية عملياتها بتشغيل رحلات إلى ست وجهات إفريقية.

وتعمل الناقلتان على زيادة مواءمة معايير المنتجات والخدمات وإعادة تفعيل الشراكة بين برنامجي مكافأة الولاء، وستبدآن أولا بترتيبات تجارية متبادلة.

وتشمل الاتفاقية مسارات رمز مشترك تديرها طيران الإمارات بين جنوب إفريقيا ودبي، بتذكرة واحدة، ما سيتيح للمسافرين تسجيل وصول حقائبهم بسهولة إلى وجهاتهم النهائية اعتبارا من الأول من أكتوبر المقبل.

كما ستضع طيران الإمارات رمز SAA على رحلاتها بين جنوب إفريقيا ودبي.

قال عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات، إن "الشراكة الناجحة بين طيران الإمارات وخطوط طيران جنوب إفريقيا تعود إلى نحو 25 عاما وتقوم على التزامنا المشترك بتقديم مزيد من خيارات السفر للعملاء وتعزيز الاتصال عبر إفريقيا من خلال شبكتنا المتنامية. وتعمل حاليا طيران الإمارات على مزيد من الخطوات الإيجابية لمواصلة تنمية العلاقت المشتركة مستقبلا".

من جانبه، قال توماس جوكولو رئيس خطوط جنوب إفريقيا التنفيذي: "مع بدء إعادة عملياتنا فإننا نعتبر شراكتنا طويلة الأمد مع طيران الإمارات ذات قيمة وحاسمة لخطط النمو المستقبلية، فنحن نتشارك ذات الرؤية المتمثلة في توفير خدمات سلسة وفعالة وممتازة للعملاء وتمكينهم من الوصول إلى أكبر عدد من الوجهات.. وانطلاقاً من إدراكنا للإمكانات الاقتصادية والتجارية والسياحية التي تتمتع بها إفريقيا ودورنا الرئيسي، فإننا على ثقة من أن هذه الشراكة ستؤدي إلى إضافة مزيد من خيارات السفر لا سيما عبر القارة".

هناك خطط قيد الإعداد لتوسيع التعاون وتعزيز الشراكة في مزيد من النقاط المحلية والإقليمية في إفريقيا، مع قيام خطوط جنوب إفريقيا بتوسيع عملياتها، في حين ستضيف طيران الإمارات أيضاً مزيداً من الخيارات لعملاء الناقلة الإفريقية للوصول إلى وجهات محددة ضمن شبكتها بتذكرة واحدة.

وكانت شراكة طيران الإمارات وخطوط جنوب إفريقيا قد بدأت في عام 1997، وعلى مدى السنوات العشر الماضية سافر أكثر من مليون راكب عبر الشبكة المشتركة لكلا الناقلتين التي اتسعت إلى 110 وجهات قبل الجائحة.

ومع استعادة شراكة خطوط جنوب إفريقيا، يتسع تواجد وعلاقات طيران الإمارات عبر جنوب إفريقيا والدول المجاورة عبر شراكات إنترلاين والرمز المشترك مع أربع ناقلات بما فيها إيرلينك Airlink وسيم إير Cemair وفلاي سيف إير FlySafair، ما يضيف 79 مدينة إلى بواباتها عبر القارة.