.
.
.
.
طيران

أكبر شركة طيران منخفض التكلفة تلغي 1000 رحلة.. في يوم واحد!

الرحلات الملغاة تمثل 27% من عملياتها اليومية

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت عطلة نهاية الأسبوع الطويلة في الولايات المتحدة أطول بالنسبة لعملاء ساوث ويست، بعد أن ألغت شركة الطيران أكثر من 1000 رحلة يوم أمس الأحد، وهو ما يقرب من 27% من عملياتها اليومية، حيث يعد اليوم الثاني للإلغاء الجماعي من قبل أكبر شركة طيران منخفض التكلفة في العالم.

ألقت الشركة باللوم في الإلغاء على مشاكل التحكم في الحركة الجوية ومحدودية التوظيف في فلوريدا، بالإضافة إلى سوء الأحوال الجوية، وفقاً لما ذكرته شبكة CNN.

من جانبها، قالت إدارة الطيران الفيدرالية، في بيان، إنه لا توجد إلغاءات متعلقة بالحركة الجوية منذ يوم الجمعة.

وأضافت إدارة الطيران الفيدرالية: "حدثت تأخيرات وإلغاءات في الرحلات الجوية لبضع ساعات بعد ظهر يوم الجمعة، بسبب الطقس القاسي على نطاق واسع والتدريبات العسكرية ومحدودية عدد الموظفين في منطقة واحدة من مركز التحكم في حركة الطيران على الطريق الجوي في جاكسونفيل".

مع ذلك، لا يبدو أن شركات الطيران الأخرى تأثرت بشدة بهذه المشكلات، حيث ألغت يوم الأحد شركة أميركان إيرلاينز 2% من رحلاتها، كما ألغت شركة سبيريت إيرلاينز منخفضة الميزانية 2%، وفقاً لـ FlightAware.

ويأتي الطلب الشديد على السفر على خلفية امتداد عطلة نهاية الأسبوع حتى يوم الاثنين بسبب العطلة الفيدرالية.

كما ألغت شركة ساوث ويست 808 رحلات يوم السبت، مما تسبب في تقطع السبل بآلاف الركاب في جميع أنحاء البلاد.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت شركة الطيران عن فرض اللقاح على الموظفين، مما أثار التكهنات بأن التأخير في عطلة نهاية الأسبوع ربما كان بسبب إضراب الطيارين.

بدوره، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ساوث ويست إيرلاينز، جاري كيلي، في بيان: "يجب أن تنضم شركة ساوث ويست إلى نظرائها في القطاع للامتثال للتوجيهات الفيدرالية الخاصة بالتطعيم ضد كوفيد-19".

من جانبها، زعمت رابطة طياري الخطوط الجوية الجنوبية الغربية SWAPA أن الإلغاء كان بسبب "سوء تخطيط الإدارة".

وقالت الرابطة: "تدرك SWAPA الصعوبات التشغيلية التي تؤثر على شركة ساوث ويست إيرلاينز اليوم بسبب عدد من القضايا، لكن يمكننا القول بثقة إن طيارينا لا يشاركون في أي إجراءات وظيفية رسمية أو غير رسمية".

يأتي ذلك، فيما سجلت شركة الطيران أسوأ أداء في الوقت المحدد وأكبر نسبة من الرحلات الملغاة لأي من شركات الطيران الأربع الكبرى في البلاد خلال يونيو ويوليو، وفقاً لخدمة تتبع الرحلات Cirium.

كما لم يكن الركاب الوحيدين المستائين من ساوث ويست، حيث أعربت نقابات الطيارين والمضيفات والميكانيكيين عن شكاوى بشأن عمليات شركة الطيران.