.
.
.
.
نيوم

"نيوم" و"السياحة العالمية" تطلقان مبادرة جديدة لاستكشاف الفرص في السعودية

بما يتماشى مع الطلب المتزايد على التجارب الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

اشتركت منظمة السياحة العالمية ونيوم في مبادرة جديدة تركز على مستقبل السياحة في المملكة العربية السعودية.

وذكرت منظمة السياحة في بيان، أنه سيتم إطلاق تحدي "تجارب السياحة في المستقبل" للأفكار المبتكرة ونماذج الأعمال الإبداعية المتعلقة باحتياجات السياحة في المستقبل، بما يتماشى مع الطلب المتزايد على التجارب الجديدة.

وقالت المنظمة، إنه يجب أن تتماشى جميع المقترحات مع أهداف التنمية المستدامة من خلال إدماج أو تطويع العناصر الرقمية والتكنولوجية، فضلاً عن التركيز على أحد المجالات التي تشمل تعظيم إمكانات السياحة من خلال التجارب المبتكرة مع تسخير الأثر الإيجابي للتكنولوجيا الجديدة.

كما ستركز الاتفاقية على نماذج الأعمال البديلة، والخبرات المبتكرة.

وتعد المسابقة أول مبادرة وطنية متخصصة لتحديد الشركات الجديدة التي ستقود تحول قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية.

وتابعت المنظمة: "بالإضافة إلى الشركات القائمة بالفعل، ترحب المسابقة أيضًا بالتطبيقات المقدمة من الشركات السعودية الناشئة والمبتكرين ذوي الأفكار القادرة على إحداث ثورة في توجهات السائحين وإلهامهم من خلال تقديم طرق وأسباب جديدة للسفر".

وسوف يتم تلقي الطلبات حتى 24 أكتوبر الجاري، ومن المتوقع وجود اهتمام كبير بالمشاركة، على أن يكون المشاركون مواطنين سعوديين يتمتعون بالأهلية القانونية لإبرام أية تعاقدات.

وسيتم اختيار المشاريع الناجحة بناءً على معايير مختلفة، مثل درجة الابتكار وقابلية المشاريع للاستمرار والاستدامة.

"ونيوم" هي أحد الأعضاء المنتسبين في منظمة السياحة العالمية منذ عام 2019، وهي أحد محفزي التقدم البشري والرؤية لما قد يبدو عليه المستقبل الجديد. وتقع مدينة نيوم في شمال غربي المملكة العربية السعودية على البحر الأحمر، وتتمتع بموقع مثالي على مفترق طرق العالم، وتبلغ مساحتها الإجمالية 26,500 كم2. تم إنشاء هيئة خاصة للإشراف على نيوم، برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.