.
.
.
.
مبادرة الاستثمار

وزير السياحة: السعودية تتطلع لإطلاق عدة مبادرات استعداداً للنمو المتوقع بالقطاع

تعافي الاقتصاد العالمي مرهون بتعافي قطاع السياحة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير السياحة السعودي، أحمد الخطيب، اليوم الثلاثاء، قطاع السياحة سوف يتعافى والجائحة سوف تنتهي قريباً، ونترقب موجة هائلة من النمو في القطاع، لذلك تتطلع السعودية لإطلاق العديد من المبادرات استعداداً لهذا النمو المتوقع.

وأضاف الوزير في كلمته بمبادرة مستقبل الاستثمار، اليوم الثلاثاء، أن المملكة لديها خطة طموحة بشأن قطاع السياحة، وتستهدف 100مليون زائر بحلول العام 2030.

وقال الوزير، إن قطاع السياحة يُعد أحد أكثر القطاعات حيوية في العالم، حيث بلغت قيمة القطاع ما يقارب 9 تريليونات دولار، وذلك يوازي اقتصادات دول العالم باستثناء دولتين، مما يستلزم منا التنسيق على المستوى الدولي، خاصة وأن أكثر من 330 مليون شخص يعتمدون على السياحة في معيشتهم.

وتابع: "نرى أن تعافي الاقتصاد العالمي مرهون بتعافي قطاع السياحة، لذلك نحن بحاجة إلى العمل معاً لإعادة تفعيل السياحة وفق مبادئ عمل فاعلة، لنحقق الأهداف المشتركة".

وقال الخطيب: "علينا العمل سوياً، وهذا يضع المسؤولية على الحكومات وكذلك القطاع الخاص، لتقوية المنظمات السياحية ورفع مستوى تمثيلها في المنتديات العالمية مثل قمة العشرين، لنحقق مستقبل السياحة الذي نسعى إليه جميعاً".

وأوضح الخطيب أن قطاع السياحة فقد 60 مليون وظيفة العام الماضي على مستوى العالم، والسفر بين الدول على جدول أعمال الوزراء ونعمل على دفع العالم للتحدث معا والاتفاق على برتوكولات سفر موحدة لأن الحل يجب أن يكون عالميا لتسهيل السفر.

وأشار وزير السياحة إلى أن 80% من صناعة السياحة تخدمها المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقال إن 20% من السكان في العالم قاموا برحلة سفر خلال العام 2020 وهو رقم قياسي.