.
.
.
.
السعودية

منح الرخصة الثانية لدعم مناولة الشحن الجوي بمطار الملك عبد العزيز الدولي

نشر في: آخر تحديث:

منحت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية عقد رخصة مزود خدمة مناولة الشحن الجوي بمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة لشركة "ساتس" العربية السعودية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن مبادرات الهيئة لدعم الشحن الجوي وتحرير خدماته لمنح القطاع اللوجستي المرونة اللازمة لزيادة طاقته الاستيعابية تنفيذاً لاستراتيجية الطيران المدني التي تستهدف تمكين الشحن الجوي في المملكة ومضاعفة طاقته الاستيعابية إلى 4.5 ملايين طن من البضائع.

ومنحت الطيران المدني الرخصة بموجب عقد المشغل الثاني الذي جرى توقيعه في مطار الملك عبدالعزيز الدولي، حيث مثّل جانب الهيئة مدير عام الإيرادات والتشغيل التجاري سلطان السلطان، ومن جانب شركة "ساتس" المدير العام لي فون كين، بحضور الرئيس التنفيذي لشركة مطارات جدة ريان طرابزوني.

ومن المقرر أن تمضي الهيئة قدماً في تحقيق مستهدفاتها الاستراتيجية وجذب المستثمرين العالميين، ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة في المطارات للارتقاء بقطاع الطيران وتطويره وتحقيق أفضل النتائج والإنجازات محلياً وإقليمياً ودولياً وأن يكون القطاع الرائد الأول في الشرق الأوسط، والاستفادة من الفرص الاستثمارية الضخمة ليكون رافداً مهماً في التنمية الاقتصادية، وهو ما يتماشى وينسجم مع رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني، وأن تكون المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً يربط القارات الثلاث في مجال النقل والشحن الجوي.