طيران

مشكلة تقنية وراء أزمة الـ 5G: كيف ستهبط الطائرات بالأجواء الحرجة؟

الاعتماد على الأجهزة الآلية للهبوط يزداد بشكل مكثف خلال الحالات الجوية السيئة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

اعتبر أحمد صبري، خبير تكنولوجيا معلومات وعضو غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، أن قوة إشعاع الأجهزة الجديدة لمعدات شبكات اتصالات الجيل الخامس الـ 5G تتداخل مع أجهزة مماثلة للرادار تستخدمها الطائرات، للمساعدة على الهبوط، ومعرفة مدى الارتفاع.

وأوضح صبري في مقابلة مع "العربية" أن الاعتماد على الأجهزة الآلية للهبوط يزداد بشكل مكثف خلال الحالات الجوية السيئة، ليكاد يكون عمل هذا الجهاز حاسما بشكل كبير في عملية الهبوط، في ضوء انقطاع عملية التواصل أو تضررها مع أبراج المراقبة.

تفاقمت مشكلة تعليق شركات الطيرات رحلاتها للأجواء الأميركية بسبب شبكات الجيل الخامس.

القصة بدأت عندما حذرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية من مخاطر شبكة الجيل الخامس على سلامة الطائرات، حيث يكمن الخطر في تداخل إشارات هذه الشبكات مع الأجهزة الإلكترونية الحساسة للطائرات.

إذ قد يحدث مثلاً تداخل وتشويش بين إشارات شبكات الجيل الخامس مع أجهزة قياس ارتفاع الطائرة عن سطح الأرض.

وتقول شركتا الاتصالات Verizon وAT&T اللتان تبدآن تشغيل خدمات الجيل الخامس اليوم في أميركا، إن خدمة 5G تم تشغيلها في 40 دولة من دون مشاكل لقطاع الطيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة