.
.
.
.
طيران

الولايات المتحدة ترفع القيود على الرحلات الجوية إلى كوبا

من المقرر السماح مجدداً برحلات ضمن مجموعات

نشر في: آخر تحديث:

رفعت وزارة النقل الأميركية، الأربعاء، عقوبات مفروضة على الرحلات الجوية مع كوبا في إطار إجراءات أعلنتها إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، في مايو ضمن بادرة تهدئة مع هافانا.

وسيسمح القرار خصوصا لشركات جوية أميركية بتسيير رحلات إلى مطارات أخرى غير مطار العاصمة الكوبية هافانا على ما جاء في وثيقة.

ومن المقرر السماح مجددا برحلات ضمن مجموعات.

وفي 16 مايو، أعلنت الإدارة الأميركية، رفع مجموعة من العقوبات تستهدف كوبا قريبا وصفتها بأنها "قرارات عملية تهدف إلى الاستجابة للوضع الإنساني" في الجزيرة و"تنمية فرص اقتصادية" مع الكوبيين على ما أوضح مسؤول أميركي كبير يومها.

فإلى جانب الرحلات الجوية، تنوي الحكومة الأميركية تنفيذ برنامج علق منذ سنوات عدة ويسهل إجراءات الحصول على تأشيرات دخول وهجرة لأفراد من عائلة واحدة. ووعدت أيضا بزيادة قدرات درس طلبات تأشيرات الدخول في هافانا.

ويفترض أن تلغي الولايات المتحدة الحدّ الأقصى المفروض على التحويلات المالية إلى كوبا والبالغ حاليا ألف دولار كلّ ثلاثة أشهر لكلّ مرسل/مستلم، وستسمح بإرسال أموال خارج إطار العائلة.

وكان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، حدد هذا السقف في إطار سلسلة من الإجراءات في حق كوبا اتخذها خلال ولايته.

وقد رحبت الحكومة الكوبية بالإعلان الذي أتى في 16 مايو، واصفة إياه بأنه "خطوة صغيرة في الاتجاه الصحيح" إلا أن "بعده محدود جدا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة