طيران

إضراب مرتقب لمدة 8 أيام في مطار هيثرو بلندن

المتحدث باسم المطار: "لن ندع نقابة يونايت تؤثر على تدفق الزوار"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت نقابة "يونايت"، يوم الأربعاء، أنّ حرّاس الأمن في مطار هيثرو بلندن سيضربون عن العمل لمدّة 8 أيام الشهر المقبل للمطالبة بزيادة رواتبهم، لاسيما في موعد تتويج الملك تشارلز.

ويشارك نحو 1400 عنصر أمن في الإضراب في 4 و5 و6 و9 و10 و25 و26 و27 مايو وسيؤدّي إلى "اضطرابات وتأخيرات حتميّة"، بحسب النقابة.

وقالت الأمينة العامة للنقابة شارون غراهام: "لدينا مدير عام يعتقد أنّه لا بأس في زيادة المداخل مع حرمان موظفيه من زيادة مقبولة في الأجور".

وأكّد متحدّث باسم هيثرو أنّ المطار استمرّ في العمل بسلاسة "خلال الأيام العشرة الأولى من إضراب يونايت الفاشل" خلال عطلة عيد الفصح، مشيراً الى أنّ الأمر سيكون كذلك هذه المرة أيضاً.

وقال المتحدث "لن ندع نقابة يونايت تؤثر على تدفق الزوار إلى المملكة المتحدة في مثل هذا التوقيت المهم للبلاد"، مشيرًا إلى أن غالبية زملائهم في مطار هيثرو لا يريدون الإضراب و"يريدون قبول الاقتراح المطروح على الطاولة".

ووفقًا للإدارة، فإنّ الاقتراح سيسمح للموظفين بالحصول على زيادة في الأجور تزيد على 10% مع مفعول رجعي اعتباراً من الأول من يناير، بالإضافة إلى مكافأة لمرة واحدة قدرها 1150 جنيهًا إسترلينيًا (1300 يورو).

وكان المطار واجه في الربيع الماضي ثم خلال عطلة الصيف إضرابات ونقصاً في عدد الموظفين ترجم بطوابير طويلة وتأخير في مواعيد رحلات وإلغاء أخرى ومشاكل في التعامل مع الأمتعة.

وفي حين واجه القطاع صعوبة في التعامل مع ارتفاع الطلب بعد الجائحة، اضطرّ مطار هيثرو لوضع سقف على عدد الركاب الذين يمرّون يومياً عبر منشآته.

وتشهد المملكة المتّحدة منذ أشهر إضرابات متكررة في العديد من القطاعات للمطالبة بتحسين الأجور في مواجهة ارتفاع الأسعار الذي تجاوز 10%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.