طيران

ارتباك رحلات الطيران في أميركا بسبب ارتفاع درجات الحرارة

الشركات تضطر للسفر بعدد أقل من السعة الكاملة للركاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تسببت درجات الحرارة شديدة الارتفاع التي يشهدها أغلب الولايات الأميركية حالياً، في ارتباك أعمال العديد من شركات الطيران، حيث أرغمتها على تقليص أعمالها في الولايات المتأثرة بتلك الموجة، ودفعتها لتقليل ما تملأ طائراتها به من وقود، وما تسمح به من متاع المسافرين، كما الاضطرار للسفر بعدد أقل من السعة الكاملة للركاب، من أجل ضمان أمن وراحة المسافرين.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن شركة طيران "أليجيانت" قولها، إنها ستخفض عدد الركاب لو كان هناك تأثير على سلامة المسافرين بسبب درجات الحرارة التي ما زالت تواصل ارتفاعها لمستويات قياسية في ولايات الجنوب الغربي، نقلاً عن صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وواصلت درجات الحرارة تسجيل مستويات غير مسبوقة، لفترات مطولة، بصورة لم تحدث من قبل، حيث تجاوزت 100 درجة فهرنهايت (نحو 38 مئوية)، في مدينة لاس فيغاس التي يقع بها المقر الرئيسي لشركة "أليجانت"، في كل أيام الأسابيع الثلاثة الأخيرة، وفقاً لبيانات شركات "خدمات الطقس" في الولايات المتحدة.

وعلى نحو متصل، قالت شركة "دلتا أيرلاينز"، في بيان أصدرته يوم الجمعة، "تم وضع بروتوكولات إضافية لمعالجة التأثيرات التشغيلية للحرارة الشديدة على الطائرات، بما في ذلك تحميل كمية أقل من الوقود لحساب الوزن والتوازن، مع إجراء إعادة جدولة لعمليات إعادة التزود بالوقود على طول الطريق عند الحاجة".

وذكرت متحدثة باسم شركة "أميركان آيرلاينز"، أنه "على الرغم من وجود عدد قليل جداً من عمليات التحويل والتأخير التي تسبب فيها ارتفاع درجات الحرارة، إلا أن الخطة التي وضعناها سمحت لنا بتجنب حدوث أزمات كبرى".

وقالت دلتا آيرلاينز، وأميركان آيرلاينز، ويونايتد آيرلاينز إن "عمال منحدرات المطار ومناولي الأمتعة، وغيرهم ممن يعملون في الخارج أصبحوا يحصلون على فترات راحة أكثر وأطول، وإمدادات مياه إضافية، كما سمح لهم بالوصول إلى المناطق المظللة أو التي يوجد بها تكييف هواء، ومناشف التبريد".

واحتفظت درجات الحرارة بارتفاعها في العديد من الولايات الأميركية، ويقول خبراء الطقس إنه من المتوقع أن تستمر خلال هذا الأسبوع على ارتفاعها في معظم أنحاء جنوب غرب الولايات المتحدة.

وبالإضافة إلى مدينة لاس فيغاس التي ارتفعت فيها درجة الحرارة إلى 116 درجة فهرنهايت (47 درجة مئوية) في 16 يوليو، وصلت فينيكس، في ولاية أريزونا، إلى 119 (أكثر من 48 درجة مئوية) في 19 و20 يوليو، وشهدت درجات حرارة أعلى من 100 في كل أيام الأسبوع الأخير على الأقل.

وقالت بلومبرغ إن درجات الحرارة شديدة الارتفاع أجبرت شركات الطيران الأميركية، خلال صيف عام 2017، على إلغاء بعض الرحلات الجوية في فينيكس، خاصة تلك التي كان مخصصاً لها الطائرات النفاثة الإقليمية الأصغر، والطائرات القديمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.