طيران

التوتر بالشرق الأوسط يلقي بظلاله على التوقعات المستقبلية لـ "إيزي جت"

قالت إن قوة الحجز لصيف 2024 إلى جانب قيود العرض في أوروبا تدعم نظرة مستقبلية إيجابية لعامها المقبل ككل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلنت شركة طيران إيزي جت اليوم الثلاثاء عن أرباح تتوافق مع توقعات المحللين في 2023 بعد عام من الطلب القوي على السفر والحجوزات الآجلة، إلا أن الشركة البريطانية قالت إن عدم الاستقرار في الشرق الأوسط سيلقي بظلاله على الربع الحالي.

وحققت شركات الطيران الأوروبية نتائج قوية في الأشهر القليلة الماضية، لكن الحرب في الشرق الأوسط وارتفاع أسعار وقود الطائرات ومخاوف حدوث ركود أدت إلى تقليص التوقعات، ويحذر بعض المستثمرين من أن الأرباح ربما بلغت ذروتها بالفعل.

وبلغت أرباح إيزي جت قبل احتساب الفوائد والضرائب للسنة المالية المنتهية في سبتمبر/أيلول 476 مليون جنيه إسترليني (600.9 مليون دولار)، مقابل 473 مليون إسترليني توقعها محللون.

وقالت الشركة إن قوة الحجز لصيف 2024، إلى جانب قيود العرض في أوروبا، تدعم نظرة مستقبلية إيجابية لعامها المقبل ككل، على الرغم من أن التوقف المؤقت للرحلات الجوية إلى إسرائيل والأردن يعني أن خسائر الربع الأول من غير المرجح أن تتحسن على أساس سنوي.

ولفت يوهان لوندجرين الرئيس التنفيذي لإيزي جت في بيان إلى أن "أحدث الأبحاث عن المستهلكين تظهر أن حوالي ثلاثة أرباع البريطانيين يخططون لإنفاق المزيد على عطلاتهم مقارنة بالعام الماضي وأن السفر يظل الأولوية القصوى للإنفاق التقديري للأسر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة