اقتصاد السعودية

رئيس "الطيران المدني": استراتيجية القطاع تُوفر فُرصا للمستثمرين حول العالم

تستهدف جذب استثمارات بقيمة 100 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكَّد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، أن الإستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران تدعم التنمية الاقتصادية في المملكة، وتوفر فرصًا واعدة للمستثمرين في جميع أنحاء العالم، مرتكزة على مستهدفات رؤية المملكة 2030 بأن تصبح المملكة محورًا إقليميًا رائدًا، ومنصة لوجستية عالمية تربط القارات الثلاث.

جاء ذلك خلال مشاركته اليوم الخميس، في جلسة وزارية عُقدت على هامش أعمال مؤتمر معرض (Wings India 2024) الذي تنظمه وزارة الطيران المدني بجمهورية الهند بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة الهندية (FICCI)، وبمشاركة عددٍ من قادة ورؤساء منظمات وهيئات الطيران المدني بالعالم، خلال الفترة من 18 إلى 21 يناير الحالي، في مطار بيجومبيت بمدينة حيدر آباد.

وقال : "الطيران المدني يؤدي دورًا كبيرًا في دعم النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة في المملكة العربية السعودية، حيث قطعت المملكة شوطًا كبيرًا في إعادة رسم مستقبل قطاع الطيران المدني، مُستمدة ومُرتكزة على رؤية السعودية 2030 والإستراتيجية الوطنية للطيران، التي تسعى للتأكيد على دور المملكة الرائد في مجال الطيران المدني بمنطقة الشرق الأوسط، من خلال جذب استثمارات بقيمة 100 مليار دولار، وخلق تجربة سفر استثنائية لأكثر من 330 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2030، ونستهدف أن يكون 10% فقط من هؤلاء الركاب البالغ عددهم 330 مليون مسافر، رُكاب عبور، مما يؤكد تركيزنا على النمو المستدام والمتكامل"، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأضاف: "تتضمن الإستراتيجية خطة شاملة للارتقاء والنهوض بالمطارات وشركات الطيران والطائرات والمرافق، بما في ذلك الشحن والخدمات اللوجستية؛ بهدف زيادة نطاق الربط الجوي للمملكة لأكثر من 250 وجهة على مستوى العالم عبر 29 مطارًا، كما تتضمن إنشاء شبكة مطارات تتمتع بقدرات فريدة وكفاءة عالية، يتصدرها مركزان عالميان للربط في الرياض وجدة".

"تأمُل المملكة من خلال الإستراتيجية الوطنية للطيران بإحداث نقلة نوعية كبيرة في مجالي الشحن الجوي والخدمات اللوجستية؛ بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية للشحن الجوي من 0.8 مليون طن إلى 4.5 مليون طن بحلول عام 2030، حيث تعمل الإستراتيجية من خلال عددٍ من المبادرات الطموحة لجذب الناقلات الجوية العالمية ومقدمي الخدمات اللوجستية والشركات متعددة الجنسيات إلى المملكة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.