سياحة

إغلاق برج إيفل لليوم الثالث على التوالي بسبب إضراب

الإغلاق يأتي قبل 5 أشهر من الألعاب الأولمبية (26 يوليو - 11 أغسطس)

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

سيبقى برج إيفل في باريس مغلقا الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بسبب إضراب موظفي شركة SETE المشغلة للموقع الذين يأخذون عليها إدارتها المالية، على ما أكدت النقابتان اللتان تمثلان الموظفين لوكالة فرانس برس.

وقالت مندوبة نقابة القوة العمالية (FO) ندى بزيوي "نحن مصممون، ولدينا انطباع بأنهم يأخذون الأمر باستخفاف" في اليوم الثالث من هذه المواجهة بين الإدارة ونقابتي الاتحاد العمالي العام CGT وFO.

وأضافت بزيوي "سأفاجأ إذا فتح أبوابه غدا" الخميس أيضا.

ويأتي هذا الخلاف الذي أدى إلى إغلاق برج إيفل في 27 ديسمبر في الذكرى المئوية لوفاة مصممه غوستاف إيفل، في أوج العطلة المدرسية الشتوية وقبل 5 أشهر من الألعاب الأولمبية (26 يوليو - 11 أغسطس).

الثلاثاء انتهت المفاوضات مع رفض طلب النقابتين للحصول على محاور في بلدية المدينة المساهم الأكبر (99%) في Sete.

يطالب ممثلو نحو 360 موظفا في شركة برج إيفل أيضا بالتمكن من الاطلاع على ملحق في عقد تفويض الخدمة العامة (DSP) الذي يستمر حتى عام 2030، وهو موضوع استيائهم الأساسي.

يفترض أن يقر مجلس بلدية باريس الملحق الذي ينص على زيادة بنسبة 20% في أسعار التذاكر، في مايو.

ونقطة الخلاف الرئيسية هي الرسوم التي تدفعها Sete إلى مجلس المدينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.