طيران الإمارات

الإمارات للشحن الجوي تتوقع 8% نمواً في عملياتها خلال 2024

أسطول "طيران الإمارات" يتجاوز 250 طائرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

توقعت الإمارات للشحن الجوي نمواً بنسبة تصل إلى 8% في عملياتها خلال العام 2024.

وقال نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام" على هامش فعاليات المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية، إن قطاع الشحن في دولة الإمارات يلعب دوراً حيوياً مع تحقيقه معدلات نمو مستمرة، مؤكداً الدور الأساسي الذي يلعبه قطاع الشحن الجوي في الإمارات على صعيد حركة التجارة العالمية.

وأوضح أن قطاع الشحن في الدولة حقق نتائج إيجابية خلال السنوات القليلة الماضية مع معدلات نمو تراوحت بين 20% و25% سنوياً، بفضل تمتع الدولة ببنية تحتية عالمية إضافة إلى ربط جميع مطارات الدولة بالموانئ وهو ما يسهل عمليات الشحن البحري- الجوي بين دولة الإمارات وجميع دول العالم.

وأشار إلى أن "الإمارات للشحن الجوي" تواصل دعم وتسهيل حركة التجارة العالمية منذ نحو 4 عقود، وتخدم أكثر من 140 وجهة ضمن شبكة عالمية تغطي القارات الست، وتربط بين الأشخاص والشركات بالبضائع التي يحتاجونها من خلال بنية تحتية حديثة في محطتيها للشحن في مركزها الرئيسي بدبي.

وأكد أن أسطول "طيران الإمارات" يتجاوز 250 طائرة من طائرات الركاب "بوينغ 777" و"إيرباص A380"و جميعها طائرات ذات جسم عريض بسعة شحن لكل طائرة لا تقل عن 20 طناً، مشيراً إلى أن 70% من البضائع والسلع تنقل على طائرات نقل الركاب، والباقي على 11 طائرة شحن من طراز "بوينغ 777F".

ولفت إلى أن الإمارات للشحن الجوي طوّرت على مر السنين قدراتها الرائدة في السوق في العديد من المجالات اللوجستية الجوية المتخصصة الرئيسية من خلال الاستثمار المستمر في التكنولوجيا والمرافق والمعدات والموارد البشرية، مع استمرار العمل بالتعاون مع العملاء والشركاء لتطوير حلول عالية الكفاءة والفعالية.

وأشار إلى أن الإمارات للشحن الجوي تواصل العمل لتعزيز مكانة دبي كأكبر مركز لوجستي في العالم، وتوسيع أسطولها وشبكتها لتقديم خدمات أفضل للعملاء العالميين تماشياً مع أجندة دبي الاقتصاديةD33 .

طيران الإمارات توسع أسطولها للشحن بـ 5 طائرات بوينغ 777

وشدد نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن على أهمية المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية، مشيراً إلى أن الحضور يهدف إلى دعم قطاع الشحن ورفع مقترحات للمنظمة بالتحديات التي يواجها قطاع النقل والشحن باعتباره من القطاعات الفاعلة والمؤثرة في حركة التجارة العالمية.

وقال نبيل سلطان، إن المشاركة في المؤتمر الوزاري تساعدنا على تقديم مقترحات لمنظمة التجارة العالمية تسهم بشكل كبير في تعزيز عمليات الشحن وتعزيز دورها في دعم حركة التجارة العالمية بشكل أكبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.