سياحة

مصر تشهد تحسناً في عدد السائحين رغم غيوم الحرب في غزة

3.6 مليون سائح زاروا مصر في الشهور الثلاثة الأخيرة من 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال وزير السياحة المصري، أحمد عيسى، اليوم الخميس، إن الحرب بين إسرائيل وحركة "حماس" في غزة تسببت في انخفاض عدد السياح إلى البلاد، مقارنة بتوقعات الربع الأخير من عام 2023، لكن عدد الزوار ارتفع في الشهرين الأولين من العام.

وإضافة إلى تأثير الحرب على السياحة، أضرت هجمات على الملاحة البحرية في البحر الأحمر برسوم عبور قناة السويس وهو مصدر رئيسي آخر للعملة الصعبة للاقتصاد المصري المتعثر.

برلماني مصري: إعادة هيكلة برنامج الطروحات وتغيير وزاري متوقع

وقال عيسى إن 3.6 مليون سائح زاروا مصر في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول 2023. وأضاف في مقابلة على هامش معرض للسفر في برلين أن هذا كان ثاني أعلى رقم مسجل للربع الأخير، لكنه كان أقل بنحو 600 ألف سائح مقارنة بالعدد القياسي الذي كان متوقعا وهو 4.2 مليون.

وأردف عيسى "السياحة الثقافية هي على الأرجح المجال الذي شهدنا فيه التأثير الأكبر"، مشيراً إلى الأقصر وأسوان ومنطقة القاهرة الكبرى.

وقال إن أعداد السائحين ارتفعت منذئذ، مع توافد 2.12 مليون سائح في الشهرين الأولين من هذا العام بزيادة نحو 8% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وفي غضون ذلك، توقفت السياحة في الضفة الغربية المحتلة، بحسب قول ماجد إسحاق، مدير عام التسويق في وزارة السياحة الفلسطينية، في معرض السفر.

وأضاف إسحاق أن نحو 2.7 مليون سائح كانوا يتوافدون سنويا قبل الحرب، موضحا أن نحو 35 ألف أسرة تعتمد على هذا القطاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.