سياحة

"الوطنية للسياحة" توسع محفظتها الفندقية بصفقة استحواذ استراتيجية من "ألفا ظبي"

محفظة شركة المؤسسة الوطنية تبلغ 8 فنادق تضم أكثر من 1500غرفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أعلنت كل من شركة "ألفا ظبي القابضة" وشركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق، المالكة والمشغلة لعدد من العلامات التجارية الفندقية الشهيرة، عن استكمالها صفقة استحواذ استراتيجية تم خلالها توحيد 3 من وحدات أعمال الضيافة التابعة لشركة "ألفا ظبي" تحت مظلة شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق.

وتمتلك شركة ألفا ظبي حصة قدرها 36.4% في شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق التي استحوذت بدورها على 100% من أسهم شركة "أيه دي إتش هوسبيتاليتي آر أس سي ليميتد"، وشركة مربان "بي في أي" هولدينج إنك، وشركة هيل فيو ريزورتس "سيشيل" ليميتد.

وعززت هذه الصفقة، والتي تخضع للموافقات التنظيمية مكانة كل من شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق وشركة ألفا ظبي كشركات ذات قيمة مضافة في قطاع الضيافة الفاخر، وكيانات تتمتع بحضور قوي في سوق الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى انتشار متنامي في قطاع الضيافة الفاخر على الصعيد الدولي.

وستساهم هذه الصفقة في إثراء محفظة شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق بعدد من الفنادق المرموقة مثل فندق سانت ريجيس السعديات، وفندق الوثبة لاكشري كوليكشن في أبوظبي، إلى جانب كل من فندق شيفال بلانك الفاخر في جزر المالديف، وفندق شيفال بلانك سيشيل المرتقب.

وستساهم هذه الإضافات في تعزيز محفظة شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق من الفنادق الواسعة التي تديرها، والتي يبلغ عددها 8 فنادق، تضم أكثر من 1500غرفة.

وقال المهندس حمد العامري، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة ألفا ظبي القابضة " تعكس مجموعتنا المتنامية من الفنادق الفاخرة التي تنتشر في دولة الإمارات وجزر المالديف وسيشيل مدى حيوية وتميز هذه الوجهات السياحية على مستوى العالم، كما أن دمج علاماتنا التجارية الفندقية تحت مظلة شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق، سيتيح لنا استثمارات كبيرة مباشرة وغير مباشرة سواءً من دولة الإمارات أو على الصعيد الدولي والتي ستكون بمثابة حافز إضافي لتنمية وتنويع محفظتنا الاستثمارية الحالية".

من جانبه، قال هاني فرج، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق " لم تظهر قطاعات الضيافة وأنماط الحياة والسياحة أي علامات للتباطؤ، مما يقدم فرصاً وإمكانات للنمو طويلة الأمد للفنادق، حيث تشهد الأسواق طلباً قوياً على العلامات التجارية الفاخرة في المنطقة وفي الأسواق والمواقع المرغوبة والمميزة، وسيتاح لنا ومن خلال هذا الاستحواذ الاستفادة وتوظيف هذه الفرص، عبر دمج العلامات التجارية المرغوبة، لإضفاء المزيد من العمق والتنوع والتميز لمحفظتنا الاستثمارية، وبما يحقق أهدافنا الرامية إلى توفير تجارب مميزة تثري ضيوفنا وترتقي بالمجتمعات المحلية ضمن الوجهات الرائدة عالمياً التي نعمل فيها".

وكانت شركة ألفا ظبي استحوذت على حصة تبلغ 36.4% في شركة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق في مايو 2023. وهذا الاستحواذ هو مقابل الأسهم، وسيؤدي إلى زيادة إجمالي مساهمة شركة ألفا ظبي في شركة المؤسسة الوطنية للفنادق. وتسعى كل من شركة ألفا ظبي وشركة المؤسسة الوطنية للفنادق إلى تلبية الطلب القوي على عروض السياحة الفاخرة في دولة الإمارات وخارجها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.