.
.
.
.

كيف سينعكس تحرير سعر الصرف في إيران على التضخم؟

نشر في: آخر تحديث:

قال د.ناصر السعيدي، رئيس شركة ناصر السعيدي وشركاه "أن البنك المركزي الإيراني ليس لدية القدرة الكبيرة على التحرك، فالريال الإيراني تدنى من 34 ألف خلال أول السنة لحدود الـ90 ألف إلى 110 ألاف اليوم في السوق الحرة، بينما السعر المدعوم من قبل المركزي الإيراني كان بحدود الـ44 ألف، لكن كان من الصعب الدفاع عن سعر الصرف بوجود العقوبات أو انتظارها".

وأضاف أن الجمهور الإيراني اتجه لشراء الذهب والعملات الأجنبية، لذلك كان من الصعب على المركزي الإيراني المحافظة على تحرير سعر الصرف وسيكون إحدى الوسائل لجلب بعض العملات الصعبة، ما سينتج عنه ارتفاع نسبة التضخم. نسب التضخم اليوم في إيران هي بحدود 12 إلى 13% ومن المتوقع أن ترتفع إلى 40 أو 50% خلال الأشهر القادمة".