.
.
.
.

هل تدفع الشركات الأميركية ثمن الحرب التجارية؟

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور فواز العلمي الخبير السعودي في التجارة الدولية أن الحرب التجارية تشكل خطورة كبيرة على الاقتصاد العالمي ولم نشهد سوى جزء صغير منها وستتحول لحروب شرسة بين أكبر دولتين في العالم وهي أميركا في الواردات والصين في الصادرات.

وأضاف العلمي "هذه الحرب وهبوط توقعات أبل في السوق الأميركي سببها 219 سلعة من تقنية المعلومات التي تصنعها المصانع الصينية لصالح أبل في الولايات المتحدة الأميركية بسبب التنافسية الموجودة في الصين والتي تسمح للمصنعين بتسويق المنتجات بأسعار منخفضة في أميركا ولا يوجد على سلع تقنية المعلومات أي رسوم جمركية في العالم".

وكانت آبل قد خفضت توقعاتها لإيرادات الربع الأخير 2018 إلى 84 مليار دولار بسبب الضعف بالاقتصاد الصيني.