.
.
.
.

ما أهداف فتح السوق السعودي للمؤسسات الأجنبية؟

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت هيئة السوق المالية السعودية تعليمات لتنظيم تملك المستثمرين الاستراتيجيين الأجانب لحصص استراتيجية في الشركات المدرجة، بعد أن كان تملك المستثمر الأجنبي محصورا بآلية المستثمر المؤهل، لتسمح الآلية الجديدة للمستثمر الأجنبي خارج القطاع المالي بتملك حتى 100% في الشركات السعودية المدرجة، شرط ألاّ يتصرف بأسهمه لمدة عامين.

قال وسيم جمعة، مدير إدارة الموجودات في كابيتال للاستثمار إن السعودية تسعى من خلال فتح الباب أمام تملك المستثمرين الاستراتيجيين الأجانب لحصص استراتيجية في الشركات المدرجة لجعل القطاع الخاص هو المحرك الرئيسي للعجلة الاقتصادية وهو جزء من الانفتاح والتنويع الاقتصادي وأن تجعل القطاع الخاص يشارك أكثر بصناعة القرار بتحديد الرؤية الاقتصادية.

وأضاف جمعة أن "الإيجابيات من هذه الاستراتيجية هي بجعل بعض الشركات تستفيد على سبيل المثال بوبا لديها شريك استراتيجي أجنبي يستطيع توسيعها أكثر، بعض البنوك أمثال البنك العربي في الأردن وساب. والملفت للنظر ارتفاعات على البنك العربي، ساب، وبوبا كلها تصب بالمصلحة العامة، زيادة السيولة، توسيع القاعدة وتريح المستثمر واستقطاع استثمارات للسعودية".