.
.
.
.

هل تستطيع الشركات المصرية حساب أثر الفيروس عليها؟

نشر في: آخر تحديث:

قال مينا رفيق، مدير البحوث في شركة المروة لتداول الأوراق المالية: "من خلال التعاملات في الفترة الماضية اتخذ المستثمرون العرب والأجانب الاتجاة البيعي نتيجة أزمة "كورونا. المؤسسات المحلية هي من بدأت توقف نزيف السوق ولايوجد أي توضيح حول دخول 20 مليار دولار من قبل المركزي المصري بعد".

وأضاف "هناك بعض الشركات التي استفادت من جائحة كورونا، أما تلك التي تأثرت والتي اضطرت لتقليص العمالة وتخفيض أوقات العمل فتحتاج لوقت أكثر لتحديد أثر التوقف على الإنتاج".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة